برلمان النواب ذهبوا إلى الصلاة ورجعوا غير مكتملي العدد

مجلس الأمة يرفع جلسة الخطاب الأميري بعد فقدان النصاب

(تحديث3) رفع النائب عبدالله البرغش جلسة مجلس الأمة بشكل نهائي بعد فقدانها النصاب القانوني، حيث كانت قد رفعت لأداء صلاة الظهر، لكن النواب عادوا غير مكتملي العدد.

وكان  الحضور عند رفع الجلسة: المسلم، الطبطبائي، نقا، الصواغ، مناور، الشايع، البرغش، العدساني، الداهوم، مطيع، شخير، العمير.

(تحديث2) أكد النائب محمد الصقر أن أي مشروع إصلاحي سيكون مصيره الفشل إذا استمرت الخلافات والنزاعات في بيت الحكم، قائلاً أن لا أحد من الكويتيين لايريد آل صباح حكاماً.

واستدل الصقر على ماقام به المرحوم عبدالعزيز الصقر “لتعرفوا كم الشعب الكويتي يحب أسرة الصباح.. وكم هم يتناحرون”.

من جهته قال النائب مرزوق الغانم إن قصة الكابتن سمير سعيد في حياته ووفاته هي رده على الخطاب الاميري، فوفاته جسدت الوحدة الوطنية، وهو مثال للمواطن الكويتي الأصيل، وفي الاقتصاد كان مثالاً ناجحاً في القطاع الخاص من خلال شركته التي حققت نجاحاً كبيراً، وعلم ابنتيه أفضل تعليم. 

وروى الغانم عن شقيق الكابتن سمير سعيد الذي قال له إن الإسعاف حضرت بعد نصف ساعة من الحادث، ثم لما أرادوا ان يركبوا له جهاز الأكسجين اكتشفوا أنه لايعمل، وكذلك جهاز الرئة “فهل يعقل أن يحدث هذا في الكويت؟”.

وذكر الغانم أن البروفيسور الذي جاء لعلاجه قال له: لو حضرت قبل نصف ساعة لاختلف الوضع.

 

(تحديث1) افتتح رئيس مجلس الأمة أحمد السعدون الجلسة المخصصة لمناقشة الخطاب الأميري بعد أن كان قد رفعها لعدم اكتمال النصاب. 

من جهته قال النائب فيصل اليحيى أن الديمقراطية هي التداول السلمي للسلطة ووضع الرجل المناسب في المكان المناسب، ولا يجوز حكر المناسب والكلام فيها للأسرة والسلطة. 

وقال النائب عبدالرحمن العنجري إن الكويت دولة مدنية بمرجعية دستورية، مؤكداً أن لا ديمقراطية حقيقية بدون احزاب سياسية.

وأضاف: في أووربا 40 مذهباً وفكونا من مسميات ستنة وشيعة وبدو وحضر، ويجب إجراء إصلاحات اقتصادية.

فيما ينتظر أن يلتئم مجلس الأمة ليعقد جلسته الخاصة المخصصة لمناقشة الخطاب الأميري، كشف النائب محمد الدلال عن توجه لدى بعض النواب للتقدم بطلب عقد جلسة خاصة لمناقشة الحريق الذي اندلع في جبل الإطارات في منطقة الجهراء بالإضافة إلى مناقشة مواقع التلوث البيئي الأخرى، وآليات الحكومة في التصدي للأخطار البيئية.

وكان رئيس مجلس الأمة أحمد السعدون رفع الجلسة الخاصة نصف ساعة لعدم اكتمال النصاب..حيث تواجد في القاعة كل من: العنجري، الشايع، الصواغ، العجمي، اليحيى، العميري، السعدون، العمير، السلطان، الراشد، الطريجي، الدويسان، الخليفة، الطبطبائي، الدمخي، الداهوم.

ومن الوزراء: المويزري، صباح الخالد.

Copy link