برلمان كشف أن الإطارات الأمريكية بها مواد مشعة

البراك مستغرباً: عود كبريت بأقل من فلس يلوث الكويت!

أكد النائب مسلم البراك أن الحريق الهائل في موقع تجمع الاطارات المستعملة أمر في غاية الخطورة وقد حذرنا منه قبل أربعة أيام لكن لا حياة لمن تنادي فالجميع يتبرأ من المسئولية والكل يتبرأ من الآخر وما بين هذا وذاك وقعت الكارثة.  
وقال البراك في تصريحات للصحافيين: “ما حدث لم تتعدى نسبته 10 في المائة من اجمالي الاطارات الموجودة بالموقع وسمعنا أن بعض الاطارات الموجودة تابعة للجيش الأمريكي، ويقال أن بها مواد مشعة تهدد صحة الشعب والدولة لا تعلم شيئا عما يحدث داخل الموقع أو خارجه ويبدو أن الحكومة وجدت الحل في التخلي عن الاطارات باحتراقها”.
وأشار البراك إلى أنه سيتم توجيه دعوة لأعضاء السلطتين وكبار قياديي المؤسسات المعنية والمسئولة عن الكارثة وذلك لزيارة الموقع يوم الاثنين المقبل في تمام الساعة الرابعة والنصف عصرا، وأكد أن الحكومة عاجزة عن مواجهة الوضع او احتواء الكارثة وتترك أهل الكويت يستنشقون هواء محملا بالمواد المشعة.
وتابع: “ان البعض يتحدث عن أن الموقع يحتوي على 15 مليون اطار والحكومة لا ترى حلولا لها والاهمال الحكومي وصل الى درجة أنه بعود كبريت واحد وبأقل من فلس يمكن أن تلوث الكويت وتضر أهلها بكوارث بيئية”.
 
واعتبر البراك أن الحكومة لاهية في التعيينات وتبحث عن مخرج لتعيين نائبة سابقة فشلت في الانتخابات فشلا ذريعا ليتم تعيينها في المجلس الأعلى للتخصيص ولاتبدي الحكومة أدنى أهمية للكويت وأهلها “تحترق التواير..تتلوث الكويت.. مو مشكلة الحين التعيينات أهم”.
Copy link