منوعات

روسيا تجبر أحد مواطنيها على إخراج سيارته اليابانية من أراضيها

أصدرت المحكمة الإقليمية بمدينة “فلادفيستوك “الروسية حكما بإلزام مواطن محلى بضرورة إعادة سيارة ركوب كان قد استوردها من اليابان أو إخراجها من البلاد، نظرا لاحتوائها على آثار إشعاع نووى، نتيجة لانفجار محطة فوكوشيما النووية، وذلك بعد أن فشل فى تنظيفها خلال مدة حددتها له المحكمة لذلك.
وأوضح قاضى المحكمة أن السيارة وهى مستعملة من طراز هوندا كانت قد وصلت إلى مدينة فيلادفستوك عن طريق البحر فى شهر نوفمبر الماضى، وأسفرت الفحوصات عن وجود نسبة تلوث إشعاعى يفوق المعدلات المسموح بها.
وأشار إلى أن عددا من السلع والبضائع اليابانية الملوثة إشعاعيا ومن بينها السيارات وقطع غيارها دخلت الأراضى الروسية بعد حادث انفجار محطة فوكوشيما فى شهر مارس من العام الماضى.
وكانت السلطات اليابانية قد أعلنت فى شهر ديسمبر الماضى أنها أغلقت جميع المفاعلات بالمحطة المنكوبة ، غير أن عملية التخلص التام من الآثار الإشعاعية الناجمة عن الانفجار قد تستغرق ما بين 30 إلى 40 عاما.
Copy link