أقلامهم

مبارك الهاجري: النائب تشي غيفارا ! … خبير مساومات من الطراز الأول

النائب… تشي غيفارا !

مبارك محمد الهاجري
إقصائي حتى النخاع، لا يؤمن بالرأي الآخر، مواقفه رمادية، يطبق نظرية سيئ الذكر، جورج بوش جونيور بحذافيرها، إن لم تكن معي فأنت ضدي!
يروج أتباعه أنه الثائر الأوحد في هذا البلد،لا يضاهيه أحد بشجاعته، ومهاجمته قوى الفساد، و..و..و، حتى يخيل إليك، أنه الثائر الأرجنتيني أرنستو تشي غيفارا، الذي أدخل الرعب في قلوب سادة البيت الأبيض!
النائب غيفارا، خبير مساومات من الطراز الأول، بيده اليمنى ورقة طلباته، وبالأخرى مساومة صريحة، إما الأولى، وإما الثانية، والخيار لك!
رأيت معجبين كُثُر، يضعون صور غيفارا الكويت، على سياراتهم، وقمصانهم، حتى ظننت أنني في العاصمة الكوبية هافانا في أوج ثورتها!
نحمد الله كثيرا، أن غيفارا الكويتي لا يزال متفردا وحتى هذه اللحظة، بالصدارة، ولو كان معه كاسترو كويتي، لرأينا حرب داحس والغبراء، على مدار العام بأيامه وفصوله الأربعة!
 
أخوة غيفارا يبحثون هذه الأيام عن فرصة ثمينة ليغطوا خسائرهم ويطفئوها بالمفهوم الاقتصادي، وها هم اليوم، بعد أن حسموا أمرهم، أعلنوا عن تقديم استجواب مآله الفشل لطابع الشخصانية الذي صبغ محاوره جميعها، وعدم تطرقه لتجاوزات صديق غيفارا المقرب، الفتى المدلل، الذي عجز مجلس الأمة بغالبيته الساحقة عجزا اكتواريا، عن كشف سر بقائه طيلة العقود الثلاث الماضية في كرسيه، دون أن تمر عليه رياح التغيير! 
* * *
تساؤل يدور في ذهني منذ أن انتهت مباراة الكويت- القادسية، مساء الأحد الماضي، والتي انتهت لصالح القادسية، ما رأي اتحاد كرة القدم ولجنة الحكام تجاه تعسف حكم المباراة وإغفاله ضربتي جزاء لصالح العميد؟… بالطبع سؤالنا هذا، لن يجد آذانا صاغية لدى الاتحاد غير الشرعي، وسيذهب أدراج الرياح كسابقيه، فالميزان في هذا الاتحاد لازال مائلا، ميلان برج بيزا الإيطالي، إن أقمته سقط، وان تركته ساقط لا محالة، يعني وبالكويتي الفصيح، اتحاد ما يترقع، فهل نرى بوادر ايجابية، لعلها تعيد البسمة إلى وجوه عشاق الكرة، ويستمتع مشجعوها، برؤية دوري راقٍ، وعلى مستوى؟…الكرة الكويتية عبارة عن أمنيات وأحلام فقط، وعلى أرض الواقع.. فراغ كبير! 
Copy link