عربي وعالمي

البيت الأبيض يعد بتحقيق في صور الجنود مع جثث الافغان

استنكر البيت الابيض الموقف “المشين” للجنود الاميركيين الذين التقطوا لانفسهم صورا مع جثث متمردين افغان مبديا في الوقت نفسه “خيبة امله” لقرار لوس انجليس تايمز نشر مثل هذه المشاهد.  
 وقال المتحدث باسم الرئاسة جاي كارني ان “السلوك الذي تنم عليه هذه الصور سلوك مشين ولا يمثل في اي حال المعايير” المتوقعة من الجنود الاميركيين ،ووعد بان تكون هذه المسالة “موضع تحقيق وان يحاسب المسؤولون عنها”.
 كما اكد كارني، الذي كان يرد على اسئلة الصحافيين في طائرة الرئاسة التي اقلت الرئيس باراك اوباما من واشنطن الى اوهايو ان الادارة تشعر “بخيبة امل شديدة” لقرار لوس انجليس تايمز نشر هذه الصور.
 وقد نشرت هذه الصحيفة الواسعة الانتشار في الساحل الغربي الاربعاء صورا لجنود اميركيين يقفون الى جانب جثث لمتمردين افغان بعضها مبتورة. واكد البنتاغون ان تحقيقا يجرى حاليا لالقاء الضوء على هذه الافعال “غير الانسانية”.
 واوضحت الصحيفة انها حصلت على الصور من “جندي اميركي” يرغب في “لفت الانتباه الى مشاكل الانضباط” و”القيادة”.
 وقال وزير الدفاع الاميركي ليون بانيتا في بيان ان “هذه الصور لا تمثل في شيء قيم او مهنية القسم الاكبر من القوات الاميركية التي تخدم اليوم في افغانستان”، مبديا ايضا “خيبة امله” لقيام الصحيفة الاميركية بنشر هذه الصور.
 واكد بانيتا الذي يشارك في بروكسل في اجتماع لوزراء دفاع الحلف الاطلسي ان “تحقيقا يجري قد يؤدي الى ملاحقات تاديبية” وشدد على ان الجنود المشاركين في “هذا السلوك غير الانساني” ينبغي ان يحاسبوا امام القضاء العسكري الاميركي.
Copy link