منوعات

الحبيب علي الجفري يبارك لمفتي مصر زيارته القدس

في الوقت الذي تشهد فيه الساحة المصرية جدلاً واسعاً على خلفية زيارة مفتي الديار المصرية على جمعة إلى القدس، ما أثار ردود فعل غاضبة، قال الحبيب علي الجفري، الداعية الإسلامي، تعليقا علي زيارة الدكتور علي جمعة، مفتي الجمهورية، إلى القدس: ” أبارك لفضيلة الإمام علي جمعة مفتي مصر زيارته للقدس وصلاته في المسجد الأقصى الشريف اللهم أيقظ الأمة لواجب نصرته واحفظ مرابطيه”. 
وأوضح الجفري، وهو مؤسس ومدير عام مؤسسة طابة للدراسات الإسلامية، بأبوظبي عضو مجلس إدارة دار المصطفى للدارسات الإسلامية بتريم، اليمن، من خلال صفحته الرسمية علي موقعي التواصل الإجتماعي “فيسبوك وتويتر” التأصيل الشرعي لزيارة القدس الشريف قائلا: عملا بقول النبي صلي الله عليه وآله وسلم: لا تشد الرحال إلا إلي ثلاثة مساجد: المسجد الحرام، ومسجدي هذا، والمسجد الاقصي وشوقا إلي القبلة الأولى ومسري الحبيب المصطفي صلي الله عليه وآله وسلم واستجابة لدعوة الشيخ محمد حسين مفتي القدس والديار الفلسطينية، المسلمين لزيارة المسجد الأقصي نصرة له ودفاعا عن قضيته وتأييدا لأهله المرابطين في وجه غطرسة الصهاينة وانتهاكاتهم ومخططاتهم لتهويد القدس وطمس هويتها العربية الإسلامية. 
وأوضح الجفري، والذي سبق وزار القدس مطلع شهر إبريل الجاري، أنه سبق وشاور بعض كبار علماء الأمة واستخار الله تعالي في شد الرحال إلى المسجد الأقصي فانشرح الصدر لذلك وتيسرت أسبابه والله أسأل أن يعجل في تحرير المسجد الأقصي ومقدساتنا السليبة وأرض فلسطين الحبيبة وأن يوقظ الأمة من غفلتها عن نصرتها وأن يفرج عن أهلها والمسلمين عامة. 
يذكر أن زيارة الدكتور علي جمعة، مفتي الجمهورية، إلى القدس المحتلة قد أثارت جدلا واسعا إذ اعتبرها الكثيرون نوعا من التطبيع مع الكيان الصهيوني المحتل، ووصل الأمر إلى المطالبة بإقالته من منصبه.
Copy link