برلمان

مناور ذياب يستنكر الحملة الشرسة على اللواء خالد الديين: مهاجموه هم من دافعوا عن إرهابيي الثمانينات

استنكر النائب مناور ذياب العازمي ما يتعرض له وكيل وزير الداخلية بالإنابة لشؤون المؤسسات الإصلاحية اللواء خالد الديين من حملة شرسة لتشويه صورته والتقليل من دوره الاصلاحي داخل وزارة الداخلية والنيل من تاريخه الوطني الكبير في حماية امن البلاد من المتربصين به من امثال هؤلاء الذين يهاجمونه حاليا .

 وقال ذياب في تصريح صحافي ان اللواء الديين من من قيادات وزارة الداخلية المشهود لهم بالقوة والأمانة مشيرا الى ان الدليل على التاريخ المشرف للواء الديين هو انه حصل في بداية عمله بوزارة الداخلية على ترقية استثنائية من ملازم اول الى نقيب في قضية تفجير المقاهي الشعبية تقديرا لدوره الكبير وقتها في حماية امن الدولة من المجرمين الذين خططوا وارتكبوا الجرائم البشعة لاشاعة الفوضى وسفك الدماء في البلاد في الثمانينيات من القرن الماضي .

 واوضح ذياب ان التاريخ الوطني للواء الديين هو الذي يغيظ منتقديه حاليا لذلك يسعون الى تشويه صورته والنيل من تاريخه المشرف في حماية امن الكويت واستقرارها من امثال هؤلاء الذين يشنون الحملة عليه حاليا وهم كانوا حتى وقت قريب من المدافعين عن الارهابيين المجرمين الذين تمت محاكمتهم في قضية تفجير المقاهي الشعبية وكان للواء الديين الدور الابرز في كشف هؤلاء المجرمين الارهابيين لذلك تم تكريمه بالترقية الاستثنائية وقتها.

 

واضاف ذياب قائلا : ان اللواء الديين واصل دوره الوطني داخل وزارة الداخلية وكانت له جهود اصلاحية بارزة في كل موقع عمل فيه ، وسنضع يدنا بيده للإصلاح الذي يقوم به بالمؤسسات الإصلاحية التي يتولى مسئوليتها حاليا.

Copy link