برلمان

الداهوم يسأل الوزير الحجرف عن آلية اعتماد الشهادات الخارجية للمبتعثين

وجه بدر الداهوم سؤلاً إلى وزير التربية والتعليم العالي نايف الحجرف، تضمن السؤال العديد من الجوانب منها، آلية اعتماد الشهادات الخارجية للطلبة والموظفين المبتعثين، أسماء رؤساء الأقسام وما فوقهم ممن يعملون بوظائف إشرافية هندسية، كما تطرق لجوانب أخر في سؤالة.

كان نص السؤال الذي قدمه الداهوم كالتالي:

( نص السؤال )

س 1 ـ ما هي الآلية المتبعة في اعتماد الشهادات الخارجية للطلبة والموظفين المبتعثين ؟

س2 ـ هل هناك حالات استثنائية ؟ والأسباب التي دعت  الي استثنائهم ؟

س3 ـ هل هناك  شهادات تم اعتمادها لموظفين دون الرجوع الي التعليم العالي

س4 ـ هل هناك شهادات هندسية لأشخاص خرجين كليات أدبية ؟

س5 ـ وإذا كان هناك ما هي الأسس التي تم علي أثرها اعتمادها ؟

س6 ـ يطلب منكم تزويدنا بأسماء رؤساء الأقسام وما فوقهم ممن يعملون بوظائف إشرافية هندسية مع صور من شهادتهم المعتمدة من التعليم العالي ؟

س8 ـ يطلب منكم تزويدنا بالمباني الإنشائية التي قامت بالإشراف عليها وزارة التربية من عام 2005 حتى تاريخه بالمبالغ لكل مبني وتاريخ انتهاء الكفالة مع تزويدنا بأوامر عمل الصيانة للمباني ان وجد مع تاريخ أمر العمل والمبالغ .

س9 ـ هل هناك غرمات لم تطبق لأحد الشركات كأسلوب للضغط عليهم
–   ما هي الأسباب التي أدت إلي عدم تطبيق الغرامات ؟
–  تزويدنا بشرح مفصل لكل غرامة  ؟
– ولماذا تم إصدارها ومن ثم عدم تطبيقها ؟
– وهل تم سحب الغرامة بشكل رسمي  ؟
– ومن هو المخول بسحب الغرامة بعد توقيعها  ؟
– هل يحق للمهندس أو المراقب سحب الغرامة دون إبداء الأسباب ؟
– افادتنا عن عدد الغرامات وقيمتها التي لم تطبق في جميع المراقبات الصيانة بشكل عام وفي مراقبة صيانة الأحمدي بشكل خاص  ؟
– تزويدنا بتاريخ انتهاء العقود الرسمية وبالأخص منطقة الأحمدي لشركات ( الرويسات ـ شركة الرشيد والنصار ـ  شركة بودي )

س10 ـ لماذا تقم الوزارة بتفعل كتاب رئيس ديوان الخدمة المدنية الذي صدر بتاريخ 26/6/2010 وتحت اشارة م . ح .م / 486/19/2010 بعدم احقية مراقب صيانة الأحمدي  صالح محمد الحبيب في شغل وظيفة في المجال الهندسي وأن مسماه الوظيفي الصحيح مصمم داخلي واسترداد ما سبق صرفة من بدلات ومكافآت ويعتبر مخالفا لأحكام القانون ؟

س11 ـ فتح تحقيق وتشكيل لجنة لدراسة مواد التحقيق فأرواح الطلاب ليست رخيصة ؟ مع العلم يوجد كتاب من قبل وزارة التعليم العالي ان المذكور  حاصل علي شهادة في الآداب بتاريخ 2/7/2009 م

 

 

كما قد النائب الداهوم سؤلاً أخر لوزير التربية والتعليم نايف الحجرف ، دار حول ثانوية الأحمدي بنين ” الصديق سابقاً ” حيث أن المدرسة غير آمنه، كما طالب الوزير  بذكر الإجراءات التي اتخذت لتامين المدرسة .

وكان نص السؤال الذي قدمه الداهوم كالتالي:

( نص السؤال )

الموضوع : بخصوص ثانوية الأحمدي بنين (الصديق سابقا )

نما  إلى علمنا أن هناك فحص إنشائي يفيد بأن المدرسة غير آمنه ويرجي الإجابة عن الأتي : ـ

1 ) تاريخ الانتهاء من عمل الفحص الإنشائي ؟

2 ) ما هي الإجراءات التي أتخدت لتأمين المدرسة ؟

3 ) متي تم البدء بأعمال صيانة تأمين المباني ؟

4 ) لماذا لم يتم البدء بأعمال الصيانة فور صدور التقرير الإنشائي ؟

5 ) لماذا لم يتم أخلاء المدرسة من الطلبة فور العلم بأن المدرسة غير آمنه ؟

6 ) هل تم  التحقيق في معرفة من المتسبب بالإهمال بأرواح أبنائنا الطلبة ؟

 

وفي نفس السياق يستكمل النائب بدر الداهوم مسلسل الأسئلة لوزير التربية والتعليم العالي نايف الحجرف، حيث أنه قدم سؤال ثالث لوزير التربية والتعليم، دار السؤال حول ثانوية الأحمدي بنين “سابقا” المهجورة، ويسأل عن سبب أخلا الطلبة من الثانوية منذ أكثر من أربع سنوات، كما طالب بذكر أسباب هدر المال العام في تلك المدرسة .

وكان نص السؤال الذي قدمه الداهوم كالتالي:

( نص السؤال )

الموضوع : بخصوص ثانوية الأحمدي بنين (سابقا ) المهجورة

1 )   ما هو سبب أخلاء الطلبة من ثانوية الأحمدي بنين ( سابقا)منذ أكثر من أربع سنوات ؟

2 )  هل صحيح ما نما إلي علمنا بأنه تم عمل صيانة حذريه لجناح واحد بتكلفة  أكثر من 100.000 د . ك مائة ألف دينار كويتي ومن بعدها تم عمل فحص إنشائي وتبين  أن المباني غير  أمنة وتكلفة الصيانة تفوق الإنشاء الجديد  ؟

3 ) هل تم أدارج المدرسة ضمن خطة الهدم وإعادة البناء  ؟

4 ) هل هذه الفترة لم تكفي لدارسة وطرح مناقصة لإنشاء مدرسة جديدة لتسكين الطلبة بدلاً من نقلهم إلي مدرسة غير أمنة  ؟

5 ) من هو المتسبب بهدر المال العام وهل تم التحقيق معه  ؟

Copy link