برلمان

العميري والغانم يسألان وزير الأوقاف عن وضع المسجد الكبير

قدم النائبان عبداللطيف العميري  ومرزوق الغانم (كل على حدة) أسئلة برلمانية إلى وزير الاوقاف والشؤون الاسلامية حول توارد الانباء عن أن مسجد الدولة “المسجد الكبير” آيل للسقوط، مطالبين الوزير بتوضيح أي اجراءات قامت بها الوزارة وعن وجود أي تحركات في خرسانية المسجد.  

سؤل العميري:
 
1 – نما إلى علمي أن مسجد الدولة آيل للسقوط فما صحة هذه المعلومة ؟
2 – هل يوجد أي تحركات خرسانية في أساسات مسجد الدولة تم رصدها خلال السنوات القادمة ؟ وإذا كان الجواب بنعم فما هي الإجراءات التي قامت بها الوزارة حيال ذلك ؟
3 – هل وقعت حوادث سقوط لأسقف المسجد خلال السنوات السابقة ؟ وإذا كان الجواب بنعم ما هي الأسباب وما هي الإجراءات التي قامت بها الوزارة حيال ذلك .
4 – هل توجد إجراءات وقائية تحرزية دورية لمسجد الدولة تفادياً لوقوع أي حوادث ؟
 
 
الغانم
ومن  جهته قال النائب مرزوق الغانم إن احتمال انهيار أجزاء من المسجد الكبير التي أثيرت بالصحف مؤخرا تلامس وجدان جميع المواطنين والمقيمين حيث يعتبر المسجد الكبير وجهة يقصدها المصلين في الكويت وخصوصا في شهر رمضان المبارك في العشر الأواخر منه لأداء عبادة قيام الليل تقربا الى الله سبحانه وتعالى كما أنه يعتبر صرح وطني ومعلم من معالمها .
واضاف الغانم بأنه بعد تنامي خبر اغلاق المسجد الكبير خلال شهر رمضان المقبل في الراي العام فاننا نرجو من المعنيين في وزارة الاوقاف توضيح ملابسات هذا الموضوع والوقوف على أسبابه لتحديد سلامة المبنى من الناحية الانشائية وما اذا كان القرار صائبا من الناحية الفنية وهل لدى وزارة الاوقاف خطة لتوفير البديل للمواطنين والمقيمين لأداء صلاة القيام في شهر رمضان المبارك.
واحتتم الغانم حديثة مبينا أنه وجه سؤال برلماني حول هذا الموضوع وطلب تزويده بنسخة من تقرير معهد الأبحاث المذكور بالصحف لتتضح الصورة كاملة للشعب الكويتي .
نص السؤال 
السيد رئيس مجلس الأمة  المحترم
تحية طيبة وبعد ،،
يرجى التكرم بتوجيه السؤال التالي إلى وزير العدل ووزير الأوقاف والشئون الإسلامية      المحترم
(نص السؤال)
نشر بالصحف المحلية مؤخرا خبر عن احتمال انهيار أجزاء من المسجد الكبير بما يهدد سلامة المصلين وعليه صدر قرار بإغلاق المسجد لعدة شهور لأعمال الإنشاءات اللازمة، وبما أن القضية تلامس وجدان جميع المواطنين والمقيمين حيث يعتبر المسجد الكبير وجهة يقصدها المصلين في رمضان المبارك خصوصا في العشر الأواخر منه لأداء عبادة قيام الليل تقربا الى الله سبحانه وتعالى كما أنه يعتبر صرح وطني ومعلم من معالمها .
يرجى افادتي بما يلي :
ما حقيقة خبر اغلاق المسجد الكبير خلال شهر رمضان المقبل ؟
ما ملابسات هذا الموضوع وما هي أسبابه ؟
يرجى تزويدي بتقرير معهد الابحاث حول هذا الموضوع .
هل لدى وزارة الاوقاف خطة لتوفير البديل للمواطنين والمقيمين لأداء صلاة القيام في شهر رمضان المبارك؟
مع خالص الشكر.
                                                                                                        
Copy link