أقلامهم

نهار المحفوظ: الأغلبية تاهت وفقدت توازنها!!… خيبت الآمال

الأغلبية تاهت وفقدت توازنها!!

نهار عامر المحفوظ
الأغلبية النيابية الموالية للحكومة خيبت الآمال بعد ان تخلت عن وعودها لجماهير ساحة الارادة خصوصا حركات الشباب وتجمعاته ومنظماته الشبابية السياسية، ففي ذاك الوقت الذي انتفض فيه الشارع الكويتي بقيادة الشباب الذين رفعوا رايات المطالبة بالاصلاح ومحاربة الفساد وملاحقة المفسدين وحماية الدستور وتفعيل القانون على اساس العدالة الاجتماعية والمساواة وتكافؤ الفرص، ووقف حملات التحريض الطائفي والفئوي والمناطقي والقبلي بما يحفظ الوحدة الوطنية وينأى بها عن هلوسة بعض المتكسبين سياسيا وانتخابيا ومن المتصيدين في المياه العكرة لاغراض خاصة ومصالح شخصية. 
وكذلك المطالبة بتطوير وتحديث مؤسسات الدولة وتحسين الخدمات والرقي بها لتشمل المواطنين والوافدين على حد سواء مع اعادة ترتيب التركيبة السكانية بقرار صادق وجدي، والتصدي لجميع المظاهر السلبية بدءا من وقف هدر المال العام والتعدي على املاك الدولة ومحاسبة المسيئين واعادة هيبة الدولة من خلال تفعيل القانون واحترامه وتطبيقه على الجميع بما يكفل حقوق المواطنين ويعزز من حرية الفرد والجماعة في التعبير وكل ما يتصل بالحرية والحريات بما في ذلك الحرية السياسية التي لا يمكن ان تتاح وتتعزز دون تكوين احزاب سياسية، وبما يتطلب اعادة النظر في سلبيات العملية الانتخابية وتصحيحها من خلال العمل بنظام القائمة وان تكون الكويت دائرة انتخابية واحدة حتى يتم تجاوز سلبيات التقسيمات القائمة على تقسيم الكويت الى دوائر عدة بما لا يحتمل سياسيا ولا اجتماعيا.
 وقبل هذا وذاك يجب الزام الحكومة ببرنامج عمل تنموي تحاسب على اساس عدم الالتزام ببنوده وابوابه بدلا من الوعود والخطابات الانشائية، كانت هذه اهم مطالب شباب الارادة وساحة الصفاة ولكن للاسف ان الاغلبية النيابية الحالية تاهت ولم تلتزم بهذه المطالب ولم تستطع ان تحدد اولوياتها مع نشوة الانتصار لتتحول الاغلبية الى افراد ومجموعات صغيرة مشغول كل منهم بهمومه الخاصة واجندته السياسية بعيدا عن روح الفريق الواحد، الامر الذي خيب الآمال مع تناسي الاغلبية وقفة الشباب التي لولاها ما استقالت الحكومة السابقة ولا حل مجلس الامة، ولا استطاعت المعارضة النيابية ان تتحول من اقلية في المجلس السابق الى اغلبية في المجلس الحالي ولكن دون فاعلية حتى وقتنا هذا!!
Copy link