أقلامهم

مشاري العدواني: كفوك يا مرزوق !!… صار المتردية والنطيحة ربعك !

كفوك يا مرزوق !!

مشاري العدواني
منذ بداية دور الانعقاد لهذا المجلس الجديد، للمرة الاولى أصفق لنواب الاغلبية، وكما ننتقدهم وسننتقدهم ان حادوا قيد أنملة عن المسار الصحيح، فإننا نرفع لهم القبعات عما فعلوه يوم امس فلقد كانوا كما قالها مسلم البراك……… لمثل يوم دخول المجلس ولدتهم امهاتهم !
فموقعة دخول المجلس التي حدثت العام الماضي إبان المجلس سيئ الذكر والسمعة والصيت كانت النقطة المفصلية، التي ادت لتحرير مبنى مجلس الامة، بل الامة بأسرها من غالبية أتت عبر انتخابات 2009 التي غابت عنها الشفافية والرقابة والتي سنظل نشكك فيها لأنه حتى اللحظة لم تنشر الارقام التفصيلية لها رغم انتهاء ذلك الفصل التشريعي، كما سوف نشكك بنتائج البرلمان الحالي ايضا، ما لم يجب وزير الداخلية على سؤال الارقام التفصيلية لانتخابات 2012 !!
تلك الغالبية، قامت بتسليم دستور دولة الكويت مع التشطيب كما أي مناقصة هابطة، لسمو الحكومة السابقة، لكي يضعه في جيبه الأيمن، مع مقدرات البلد وأمنها واستقرارها ووحدتها الوطنية بجيبه الايسر، ليضيع كل ما سبق داخل دهاليز تلك الجيوب الواسعة جدا!! 
لقد كانت جلسة الأمس، بمثابة صفعة على قفا نواب الأقلية، الذين ارادوا تخريب الجلسة بأي ثمن، معتقدين بأن الاغلبية لن توافق على رفع الحصانة عن زملائهم النواب، الذين دخلوا المجلس، ولكن التكتيك كان سيد الموقف، وخدعت الاغلبية … ولبّست العمة لنواب الاقلية، الذين يضمون الخبل… والذي لا يشره عليه فهو خبل ليوم الدين! وطبعا ايتام الرئيس من بعض النواب الشيعة المدافعين عن ثوابت خشم الدينار، لا ثوابت الشيعة، اما باقي النواب من فئة سافل بلا حدود … فهؤلاء مو كفو نخصص لهم سطرين!
لكن الغريب والعجيب بأن مرزوق طلع صوته! وبدأ يتحدث عن الرئاسة وأخطائها، الحين صارت الرئاسة لا تعجبك ؟!وادارة الجلسات كما ادارة الشركات التجارية وانت الخبير فيها؟!
في المجالس السابقة… عندما حوّل مجلس الامة الى بقالة تفتح وتغلق بالشهر والشهرين، وعندما حذفت الاستجوابات من جداول الاعمال، وعندما اغتصبت الحصانة البرلمانية تحت قبة البرلمان، وعندما تم تأجيل الاستجوابات لسنوات، وعندما تم تحويل الديمقراطية الكويتية الى مسخ، كنت بالع لسانك ؟! 
ما اقول إلا كفوك ….. من عقب صالح الملا، واسيل العوضي، وعبدالله الرومي، صار المتردية والنطيحة ربعك ! 
Copy link