منوعات

نيويورك تغرم وتعاقب ناقلي فتيات الليل

أصدرت ولاية نيويورك الأميركية قانونا يقضي بتوقيع غرامة علي سائقي سيارات الأجرة الذين ينقلون فتيات الليل تصل إلى 10 آلاف دولار إذا ما أدينوا للمرة الثانية. 

وكان عمدة نيويورك مايكل بلومبرغ قد وقع الجمعة قانونا ضمن حزمة من القوانين تحظر الإتجار بالبشر في الولاية.

ويهدف القانون الجديد إلى معاقبة سائقي سيارات الأجرة عند إدانتهم بالإتجار بالجنس، ليكون بذلك القانون الأول من نوعه في المدينة.

وعلى خلفية توقيعه مشروع القانون، قوبل بلومبرغ باستنكار من جماعة من الفتيات اللاتي ترتدين ملابس أنيقة ومغرية، تظاهرن أمام مجلس مدينة نيويورك، وفقا لصحيفة نيويورك بوست.

ورحبت عضوة مجلس المدينة وراعية التشريع الجديد جوليسا فيريراس بالقانون قائلة: “إنني سعيدة جدا بأن يحدث ذلك أخيرا. إنه حقا يستهدف سائقي الأجرة المعدومي الضمير، الذين يختبئون خلف الرخصة”.

ويخشى بعض سائقي الأجرة من عدم قدرة رجال الشرطة علي التمييز بين سائقي سيارات الأجرة واحتمال اعتراضهم، إذا ما أقلوا امرأة شبه عارية.

وكان لدى بلومبرغ نفس المخاوف عندما تردد لعدة أيام قبل أن يوقع القانون.

ونقلت الصحيفة عن بلومبرغ قوله: “أشرت إلى أنه في هذه الأيام وفي هذه المرحلة العمرية تذهب الشابات لارتياد الأماكن مرتديات ملابس خليعة… ولن تجد سائق سيارة أجرة لديه القدرة على تمييز الصالحات من الطالحات بين الزبائن”.

Copy link