عربي وعالمي

أبو الفتوح: لا مانع لدي أن أكون نائبا بشرط

نفى د.عبد المنعم أبوالفتوح، المرشح السابق لرئاسة الجمهورية، توليه منصب نائب رئيس الجمهورية. 
وقال أبوالفتوح إنه يتشاور حول الأمر مع أعضاء حملته إذ عرض عليه شارطا قبوله للمنصب باستقلال الدكتور محمد مرسى عن جماعة الإخوان والوفاء بتعهداته, مؤكدا أن الرئيس لم يتصل به، ملتمسا العذر له لكثرة مشاغله خلال الأيام الماضية.
وأضاف أن مساندته ودعمه لمرسى في جولة الإعادة جاء من منظور وطنى لأنه كان ليس أمامنا غيره ولأننا لا نختار رموزا من النظام السابق بل رغبة في إسقاط أحد رموز النظام السابق الذي كان يعنى وصوله للحكم فشلا للثورة المصرية بأكملها.
وأكد أبو الفتوح في اجتماع موسع مع أعضاء حملته الانتخابية بمحافظة الأقصر اليوم السبت أنه يكاد يجزم أن حملته هي الحملة الوحيدة التي حصلت على أصواتها (باالحلال) دون التأثير وخداع الناخبين على حد قوله.
 قال أبو الفتوح، إنه تعرض لحملة تشويه لإسقاطه فى الانتخابات الرئاسية من جهات حكومية ومن جماعة الإخوان إلا أن هذه الحملات لم تنجح فى تشويه صورته أمام مؤيديه ومحبيه والدليل على ذلك حصوله على أكثر من 4 ملايين صوت.
وقال إنه يدرس حاليا تأسيس حزب يجمع أعضاء حملته الانتخابية فى كل المحافظات كما إنه وأشار إلى أنه بالتنسيق مع متطوعي الحملة سيفتتح فروعا جديدة لـ “جمعية مصر المحروسة” لكي يمارس أعضاء الحملة العمل التنموي لخدمة المجتمع .
Copy link