أقلامهم

محمد الجاسم: لسبب أجهله خطر على بالي تشبيه العلاقات السياسية بالعلاقة بين القط «توم» والفأر «جيري»

توم آند جيري! 

محمد عبدالقادر الجاسم
العلاقات السياسية في الكويت فيها الكثير من التذبذب، ولسبب أجهله خطر على بالي تشبيه هذه الأمر بالعلاقة بين القط «توم» والفأر «جيري»، فبحثت في الإنترت (ويكيبيديا) عن هذا المسلسل، ووجدت مادة تستحق مشاركة القراء فيها، أنقلها هنا مع قليل من التصرف في الصياغة:
تتركز جميع حلقات مسلسل «توم آند جيري» حول القط «توم» الذي يحاول مطاردة الفأر «جيري». وفي بعض الحلقات يقترب «توم» من أكل «جيري»، لكن في حلقات أخرى تتم المصالحة بينهما. ويعود سبب مطاردة توم لجيري إلى محاولة الأخير إتلاف منزل السيدة الذي يعيش القط توم فيه، وأكل طعامها الذي تأتمن عليه توم. ويقوم جيري بمحاولات عدة لاستفزاز توم، ونادرا ما ينجح القط «توم» في الإمساك بالفأر «جيري» لمهارة جيري ومكره وذكائه، لكن في أحيان كثيرة يكون الحظ هو العامل الأساسي، وتبدو العلاقة بين توم وجيري أنه حبّ للمضايقة أكثر من الإزعاج والرغبة في التخلص من الآخر، ويظهر في بعض الحلقات اهتمام وعناية كل منهما بالآخر.
ويحتوي مسلسل «توم آند جيري» على مشاهد عنيفة أحيانا، فالقط توم دائما يحاول إيذاء الفأر جيري بجميع أنواع الأسلحة تقريبا، من العصا إلى الطلقات النارية والمتفجرات، كما أن جيري أحيانا يعرض توم للتيار الكهربي، أو يسقط على رأسه أشياء ثقيلة، ولهذا فرغم الشعبية الكبيرة التي ينالها المسلسل فإنه يوصف بالعنف المفرط، لكن المدافعين عن المسلسل الكرتوني يذكرون بأنه لا يوجد دماء أو طعنات في أي مشهد من المشاهد.
بنيت شخصية القط توم على أساس أنه حاد الطباع ومرفه، أما الفأر جيري فهو انتهازي ويعتمد على ذاته، بالإضافة إلى أنه يملك ذكاء حادا، مما يعطيه ميزة كبيرة على توم. ومعظم الحلقات تنتهي بفوز الفأر جيري، إلا أنه في حلقات أخرى تكون النتيجة مغايرة تماما، ويفوز القط توم خصوصا في الحلقات التي يكون فيها جيري معتديا، كما يمكن أن تكون النتيجة هي خسارة الاثنين معًا أو تصالحهما!
Copy link