عربي وعالمي

أمريكا ترسل تعزيزات إلى الخليج لمنع إغلاق مضيق هرمز

ذكرت وسائل الإعلام الأمريكية اليوم الثلاثاء بان الولايات المتحدة أرسلت تعزيزات عسكرية كبيرة إلى الخليج العربي للحيلولة دون قيام إيران بإغلاق مضيق هرمز وزيادة عدد الطائرات القتالية القادرة على ضرب إيران.


وأشارت الوسائل إن إرسال القوات الإضافية يأتي تنفيذا للخطط الموجودة منذ فترة طويلة لتعزيز الحضور العسكري الأمريكي في منطقة الخليج والتأكيد لإسرائيل جدية نوايا الإدارة الأمريكية فيما يخص التعامل مع إيران.


وذكرت الوسائل عن مسؤول رفيع المستوى في الادارة قوله ان “الرئيس (الأمريكي) عندما يقول ان هناك خيارات اخرى مطروحة الى جانب المفاوضات، فهو يقصد ذلك بالفعل”.


وذكرت الوسائل: “ان العنصر الأهم من هذه التعزيزات هو سفن حربية قادرة على زيادة القدرة على مراقبة مضيق هرمز واعادة فتحه في حال حاولت ايران منع نقل النفط من السعودية والدول المصدرة الاخرى عبر هذا المضيق ذي الاهمية الحيوية”.


وقامت الولايات المتحدة بمضاعفة عدد السفن الكاسحة للالغام الموجودة بالمنطقة ليبلغ 8 سفن في خطوة وصفها المسؤولون العسكريون الامريكان بانها دفاعية بحتة.


ونقلت الوسائل عن مسؤول رفيع في وزارة الدفاع الامريكية قوله ان “الرسالة الموجهة الى ايران (من خلال كل ذلك) هي انه لا يجب حتى التفكير في اغلاق المضيق”.


وفي الوقت ذاته ذكرت الوسائل ان ضباط القوات البحرية الامريكية يشيرون الى ان القوات البحرية الايرانية “تراجعت عن الخطوات الاستفزازية في الخليج في الفترة الاخيرة”.


 وقال الاميرال جوناثان غرينرت قائد العمليات البحرية ان “الوضع كان هادئا نسبيا خلال الشهرين الأخيرين”.


كما نقلت الوسائل عن مسؤول عسكري أمريكي رفيع بان الولايات المتحدة و19 دولة أخرى ستجري مناورات كبيرة في الخليج العربي شهر سبتمبر القادم ستتركز على التدرب على إزالة الألغام، مشيرا أيضا إلى ان دول المنطقة تتخذ مزيدا من الخطوات لتعزيز دفاعها، بما في ذلك شراء منظومات أمريكية للدفاع الجوي وغيرها من الأسلحة.


هذا وكان ابراهيم اقا محمدي العضو في لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية بالبرلمان الإيراني يوم الاثنين 2 يوليو قد أعلن ان اللجنة أعدت مشروع قانون حول منع ناقلات النفط من نقل النفط الخام عبر مضيق هرمز إلى الدول التي أعلنت فرض العقوبات على إيران.

Copy link