منوعات

لأول مرة بأميركا.. فحص ذاتي لكشف الإصابة بالإيدز

أعلنت وكالة الأميركية للأدوية “إف دي إيه”، سماحها وللمرة الأولى، ببيع أدوات فحص لكشف الإصابة بالإيدز دون أي مراقبة طبية.

في حين أيدت لجنة استشارية مكونة من 17 خبيرا مستقلا طرح هذا الفحص المعروف باسم “أورا كويك إن-هوم إتش آي في”.

ويسمح الفحص للشخص بأخذ عينة من لعابه من اللثة بواسطة قطعة قطن توضع بعدها في أنبوب، لينتظر بعدها من عشرين إلى أربعين دقيقة للحصول على النتيجة.

وفي حال كانت النتيجة إيجابية لا يعني بالضرورة أن الشخص إيجابي المصل، لكنه مؤشر لإجراء فحوصات إضافية في مركز طبي لتأكيد النتيجة.

ويقول الأطباء في الوقت نفسه إن النتيجة إذا جاءت سلبية فهذا ليس تأكيدا على عدم الإصابة بالمرض، إلا أن من شأن هذا الفحص أن يكشف عددا كبيرا من إيجابيي المصل لم تكشف إصابتهم من قبل.

 

 

Copy link