عربي وعالمي

واشنطن وصفتها بالكابوس وأنان يتهم دمشق بالاستخفاف بالقرارات الأممية
تنديد دولي بمجزرة “التريمسة”

بعد المجزرة التي ارتكبتها قوات النظام السوري في بلدة التريمسة القريبة من حماة, استمرت ردود الافعال الدولية المنددة بهذه المجزرة التي سقط فيها ما لا يقل عن 240 قتيلا , حيث وصفتها واشنطن بـ “الكابوس” فيما اعتبر المبعوث الأممي إلى سوريا كوفي أنان أن المجزرة تعكس استخفاف سوريا بقرارات الأمم المتحدة. 
 
وكتبت السفيرة الاميركية في الامم المتحدة سوزان رايس على صفحتها على موقع تويتر ان التقارير الواردة عن مجزرة التريمسة بريف حماة وسط سوريا التي اسفرت عن مقتل اكثر من 150 شخصا الخميس بمثابة “كابوس”، معتبرة ان الوضع الميداني يجسد “بطريقة مأسوية الحاجة لتدابير ملزمة في سوريا”.  
وصفت الولايات المتحدة الجمعة مجزرة التريمسة في سوريا بانها “كابوس”، وسط ازدياد الضغوط الغربية في اتجاه قرار دولي اشد وطأة على دمشق. 
واضافت رايس في “تغريدة” ثانية عبر تويتر ان “النظام السوري استخدم المدفعية والدبابات والمروحيات ضد رجاله ونسائه. وقام بتوجيه عصابات +الشبيحة+ حاملين سكاكين على اطفاله”. 
 
من جانبه اكد مساعد المتحدث باسم البيت الابيض جون ايرنست ان مجزرة التريمسة “تزيل اي شك” في ضرورة رؤية “المجتمع الدولي يتحرك بطريقة منسقة في الامم المتحدة” في الملف السوري.   
واشار ايرنست للصحافيين الموجودين على الطائرة التي اقلت الرئيس باراك اوباما الى ولاية فرجينيا جنوب شرق الولايات المتحدة حيث يشارك الرئيس في سلسلة لقاءات انتخابية، الى ان هذه المجزرة تصب في اتجاه تعزيز الدعم الدولي لزيادة الضغط على النظام السوري.
Copy link