عربي وعالمي

نتانياهو عن إحراق إسرائيلي نفسه: «مأساة خاصة» وأتمنى له الشفاء

اعتبر رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو الاحد ان احراق متظاهر نفسه السبت حمله مسؤولية عمله هو “مأساة خاصة” وتمنى له الشفاءالعاجل، واحرق موشيه سيلمان نفسه مساء السبت في تل ابيب في اثناء تظاهرة من اجل العدالة الاجتماعية وهو يعاني حاليا من حروق خطرة وما زال الاحد في وضع حرج.

وقال نتانياهو في رسالة على صفحته على موقع فيسبوك “اتمنى لموشيه سيلمان الشفاء الكامل، انها مأساة خاصة كبيرة”. لكن في رسالة قرأها سيلمان على الملأ قبل احراق نفسه اتهم نتانياهو والمجتمع الراقي الاسرائيلي “بسرقته” مؤكدا انهم “تركوه من غير شيء”، ولم تتطرق تصريحات نتانياهو الاحد الى هذه الاتهامات.
 
وقال سيلمان في رسالته “اتهم اسرائيل وبنيامين نتانياهو و(وزير المال) يوفال ستاينيتز بسبب الاهانة المستمرة التي يعيشها مواطنو اسرائيل يوميا. انهم ياخذون من الفقراء ليعطوا الاثرياء”.

وافادت وسائل الاعلام المحلية ان الرجل يبلغ 58 عاما وكان يقيم في السنوات الاخيرة في حيفا (شمال) ويملك شركة شحن باعها بسبب الديون. وقال في رسالته انه لم يعد قادرا على العمل بعد تلقيه ضربة ولم تعترف وزارة الاسكان باهليته في تلقي مساعدات سكن. واوضح الرئيس الاسرائيلي شيمون بيريز في بيان الاحد ان سيلمان في وضع “حرج جدا”.

 ومساء السبت شارك حوالى 8000 شخص في تظاهرة في تل ابيب وحيفا والقدس في الذكرى الاولى لحركة تعبئة واسعة النطاق ضد غلاء المعيشة. وبدأ التحرك في الصيف الفائت حيث طالب المشاركون باصلاحات لتخفيض اسعار السكن والغذاء والتعليم. لكن الكثيرين يرون ان الوعود التي قطعتها الحكومة لانهاء الاحتجاجات لم تطبق.

Copy link