عربي وعالمي

شفيق من الإمارات: مصر بلا قائد.. و«المصريون يعيشون حالة عذاب»

انتقد الفريق أحمد شفيق، المرشح الرئاسي المصري الخاسر، أسلوب إدارة البلاد حاليًا، مؤكدًا أن «المصريين يعيشون حالة عذاب».

وأكد شفيق، خلال مداخلة هاتفية من دولة الإمارات العربية المتحدة لبرنامج «هنا العاصمة» ، مساء الإثنين، أنه يتواجد في إمارة أبو ظبي لإنجاز أمور شخصية، وأن أسباب أمنية وظروف خاصة جعلته خارج البلاد لفترة، نافيًا أن يكون عدم وجوده فى مصر له علاقة بالتحقيقات المقدمة ضده.

وحول عدم حضوره جنازة وعزاء اللواء عمر سليمان، أكد أنه كان مقربًا من الراحل، وأنه قام بزيارته أثناء تلقيه العلاج في المستشفى العسكري بأبو ظبي، وكانت آخر مكالمة هاتفية بينهما أثناء تواجد سليمان في الولايات المتحدة قبل وفاته بيومين، معلّقا: لا يوجد شخص أقرب للواء عمر سليمان مني، ولو كان حياً واستشرته فمن المؤكد أنه كان سينصحني بعدم النزول الآن.

وانتقد شفيق اسلوب إدارة الرئيس محمد مرسي لشؤون البلاد، قائلا إنه منذ إعلان نتيجة الانتخابات، كان يتبنى مبدأ أن هناك شخصًا واحدًا هو قائد السفينة ونقدم له كل المعاونة، مضيفًا: رغم الخلافات الشديدة بيني وبين الرئيس مرسي، وله كل الاحترام، لكن ليس هكذا تدار الأمور. فهذه ليست أبدًا إدارة دولة، فإدارة دولاب العمل غير طبيعية. كل متر مربع فيه مشكلة، والمصريون يعيشون فترة من العذاب الأليم، ويجب تشكيل الحكومة بسرعة.. وأتعجب من تحميل فترة المئة يوم الأولى لحكومة الجنزوري، وتابع: لا يوجد أحد يقود مصر حاليًا عندما يشترك أطراف متعددة فى الحكم.

Copy link