أقلامهم

مشعل الظفيري: أهل الدين بدأوا بلعب السياسة فصاروا كزوجة أبو لهب يضعون الشوك في اختلافاتنا.

إضاءة للمستقبل / الكويت مو بحاجتك يا جهاد
مشعل الفراج الظفيري
مخطئ وستين مخطئ، فمقالك ليس همه الكويت وإنما يدل على تركيبتك المشابهة لأولئك الذين لا يتحرجون أبداً من كسر رقبة الحق طالما أنها تضع في جيبوكم الأموال، فلا غرابة أن تصف الكويتيين 
بـ ( القطاع والقطيع ) طمعاً في هدية هنا أو هناك، وليعلم جهاد الخازن أن مثل هذه المقالات التي تسيء للشعب الكويتي لا تنفع معها المهنية الإعلامية ولا لباقة الحديث، إلا أن الاحترام يكون لقرائنا الكرام وليتعقل أهل «كونا» قليلاً فمثل هذه المقالات تسيء للكويت قبل المعارضة، وإني محذركم حتى لا أفتح ملفاتكم السوداء في وزارة الإعلام أو في غيرها وارجعوا لرشدكم فالحفاظ على الكويت لا يكون أبداً عن طريق الإساءة لبعض أبنائها الذين يؤمنون بحقهم في التعبير وبالطريقة التي يرونها مناسبة، فنحن في بلد مؤسسات والدستور كفل حرية التعبير للكل… صاحب السمو هو والد الجميع بدون استثناء بما فيها المعارضة وهذا ليس محل اجتهاد أو مزايدة وله منا السمع والطاعة ونثق بقدرة سموه على تجنيب البلاد والعباد شر الفتن ما ظهر منها وما بطن… 
وكذلك أهل الدين بدأوا بلعب السياسة فصاروا كزوجة أبو لهب يضعون الشوك في اختلافاتنا السياسية، فالشيخ محمد العريفي هداه الله خرج علينا بتغريدة لا تنم عن أخلاق المؤمنين ولا تتوافق مع عمله الدعوي، ولا أعرف أي مسوغ اخلاقي دفع العريفي لمثل هذا التطفل وهل مسألة منعه من دخول الكويت تركت شيئاً في نفسه؟ أم أن الرجل يفكر جدياً في خلافة الشيخ القرضاوي هناك؟!.
تأثرت كثيراً عندما سمعت كلمة صاحب السمو أمير البلاد أثناء استقباله لأهل الكويت، فقد تحدث سموه بتلقائيته المعهودة وبين حرص سموه البالغ في تطبيق القانون على الجميع، وبرأينا هذا هو الحل لجميع مشاكلنا، فإذا ساد القانون سادت العدالة الاجتماعية بين الناس ونحن في شوق لتنمية الكويت بمختلف المجالات وليعط الشباب الفرصة في تحمل المسؤولية من خلال اسناد ملفات التنمية لهم عبر مجموعات متخصصة وبمتابعة حكومية. 
إضاءة: أسرة الصباح الكريمة تحكم الكويت لأكثر من 300 عام، ولم يفكر أحد بالخروج عليها بمن فيهم المعارضة، ورأينا كيف التحمت القوى السياسية مع نظامنا الحاكم في جدة أثناء الغزو الصدامي للكويت، فلا تسمعوا للجهلة وأصحاب النفاق والدجل لأننا لا نقبل عليكم الإساءة أبداً. 
Copy link