برلمان

فعالية “حدم”.. رسائل الأمة لضمير الأمة

تبنت الحركة الديمقراطية المدنية “حدم” أمس فعالية ” رسالة من الأمة إلى ضميرها” في ساحة الإرادة تضامنا مع النائب السابق مسلم البراك إثر اعتقاله . 
وكانت الفعالية عبارة عن صندوق توضع فيه رسائل المتضامنين المكتوبة بخط اليد على أن تسلم هذه الرسائل للنائب مسلم البراك بعد خروجه سالماً . 
على ضوء ذلك لاقت الفعالية التي قامت بها الحركة الديمقراطية المدنية “حدم” تفاعلا من الجماهير المتواجدة ومن الناشطين السياسيين و الإعلاميين و عدد من النواب السابقين، وصرح السكرتير العام للحركة طارق المطيري قائلاً: 
نحن في الحركة الديمقراطية المدنية “حدم” لن ندخر وسعا في إيصال رسائلنا وأفكارنا المطالبة بالحرية والديمقراطية الرافضه للتعسف والاستبداد ، سنطرق كل الأبواب وسنستخدم كل الوسائل السلمية لينال الشعب حقه في ديمقراطية حقيقية ودولة مدنية تديرها حكومة منتخبة تقيم العدل وترفع الظلم ، وتضع أمثال الحر مسلم البراك مكانه المكرّم المقدّر ، وتجعل سراق المال العام المتطاولون على كرامات الناس وحقوقهم يقفون أمام العدالة ليلاقوا حسابهم بالقسط وهم لا يظلمون .
ومن جهته قال الأمين العام للحركة الديمقراطية المدنية “حدم” سعد العجمي: كانت الفعالية عبارة عن رسائل رمزية تنقل مشاعر الأمة تجاه ضميرها الذي لم يغب إلا في هذا اليوم، ونحن على علم و ثقة تامة بأن الأزمات كلما ضاقت فرجت وعزاؤنا الوحيد في اعتقال النائب السابق مسلم البراك هو أنها سنة كونية جرت على المصلحين في كل زمان ومكان ، وما هذه الأحداث التي يمر بها مجتمعنا الكويتي وما يصاحبها من تطورات في الاعتقال والقمع واستخدام العنف في مواجهة الأفكار إلا نقلات نوعية ينتقل فيها الشعب الكويتي للمطالبة الجادة في بناء نظام ديمقراطي صحيح وسليم ينتخب فيها حكومته وتكون فيه السيادة للأمة فعلاً .
Copy link