منوعات

لمعرفة حقيقة موته مسمومًا
استخراج رفات الزعيم الفلسطيني ياسر عرفات في نوفمبر

ذكر مسؤول فرنسي أن محققين فرنسيين ينتظرون استخراج رفات الزعيم الفلسطيني الراحل ياسر عرفات في نوفمبر المقبل، في محاولة لمعرفة سبب وفاته.

وأكدت السلطات الفلسطينية الموعد المحدد لذلك، حسبما أفادت قناة سكاي نيوز الإخبارية، مشيرة إلى أن فريق تحقيق سويسرياً سيصل إلى مدينة رام الله بالضفة الغربية في الوقت نفسه، غير أنها لم تحدد تاريخاً للزيارة، وفقاً لما ذكره مسؤولون فضلوا عدم الكشف عن أسمائهم، نظراً لأن التحقيق ما زال جارياً.

وجاء الضغط لإعادة النظر في الظروف المحيطة بوفاة عرفات عام 2004 بعد كشف مختبر سويسري مؤخراً آثار نظائر بولونيوم مشعة قاتلة في ملابس عرفات.

وأحيا هذا الاكتشاف الشكوك في تسمم عرفات، وفقاً لما نقلته الأسوشيتد برس.

يشار إلى أن السبب المباشر لوفاة عرفات هو إصابته بسكتة دماغية، إلا أن المصدر الأساسي للمرض الذي تعرض له في الأسابيع الأخيرة من حياته لم يكن واضحاً.

Copy link