برلمان

(تحديث4) إلغاء تجمع “قاطع”

(تحديث4) قال خليفة المزين من شباب التيار الوطني إن الأمن منع إقامة تجمع “قاطع” لذا تقرر فضه وإلغاء التجمع.
(تحديث3) ألغى منظمو تجمع “قاطع” الكلمات الخطابية واكتفوا بالاعتصام في شارع الصحافة منعاً للتصادم مع رجال الأمن. 
(تحديث2) طالب اللواء طارق حمادة منظمي حملة “قاطع” بفض التجمع من أمام جريدة الطليعة في شارع الصحافة، لكن منظمي  حملة “قاطع” دخلوا إلى مقر جريدة الطليعة وبقي رجال الأمن بالخارج. 
وفي هذا الصدد قال الأمين العام المساعد في التحالف الوطني أنور جمعه: “تجمعنا اليوم منظم من قبل مجموعة من المواطنين ونحن في التحالف أيدنا هذا التجمع، ولسنا ضد القانون أو كسر القانون بل هو حقنا الدستوري برفض مرسوم الضرورة بشأن تعديل آلية التصويت”. 

وأضاف: “جمعة: من المفروض أن يبدأ تجمعنا في الساعة 8 ولكن رجال الأمن أصروا أن نبدأ في الساعة 6”. 

(تحديث1) أعلن النائب السابق خالد الطاحوس مشاركة كتلة الأغلبية في الاعتصام الذي دعا اليه التحالف الوطني والمنبر الديقراطي.  

وقال الطاحوس على هامش اجتماع الأغلبية بديوان النائب السابق وليد الطبطبائي إن الكتلة تؤكد علي عدم التعسف مع النائب السابق مسلم البراك مثلما حدث معه والنائبين السابقين بدر الداهوم وفلاح الصواغ ، داعيا السلطة لتحمل مسؤوليتها في هذا الجانب. 

يقيم التحاف الوطني والمنبر الديموقراطي تجمعاً سلمياً اليوم في شارع الصحافة في منطقة الشويخ بغرض الدعوة إلى مقاطعة الانتخابات، حيث سيكون عنوان التجمع “قاطع” في وقت أعلن عدد من النشطاء والنواب السابقون أنهم سيشاركون في التجمع، حيث قال عضو مجلس 2012 المبطل المحامي اسامة المناور: انني سأشارك   في التجمع السلمي ” قاطع ” بشارع الصحافة الذي ينظمه مساء الاربعاء  التحالف الوطني والمنبر الديمقراطي. 
 
وتابع المناور : لا نقول أن الوطنيه حكرا على أحد والوقفه الإحتجاجية للتحالف تشكل أسلوبا متميزا لرفض المرسوم الذي قلص عدد الاصوات ، ونشكرهم على هذه الوقفه ونشاركهم بها. 
 
وأضاف المناور : انني سأشارك في تجمع “قاطع”  للتعبير عن مقاطعة الانتخابات المقبلة ورفض تعديل آلية التصويت بعيدا عن مجلس الامة والتحذير من التراجع الذي يحدث في ملف الحريات

من جهته قال عضو مجلس 2012 المبطل المحامي محمد الدلال : اعلن عن مشاركتي في التجمع السلمي ” قاطع ” الذي سينظم بشارع الصحافة في الساعة الثامنة مساء الأربعاء. واضاف الدلال : ان الدعوة للتجمع السلمى امام شارع الصحافة للتعبير عن مقاطعة الانتخابات المقبلة هى دعوة مقدرة ومشكورة.
 
ودعا الدلال الاخرين للمشاركة في التجمع قائلا  : قاطع .. مرسوم الانتخابات الغير دستوري .. انفراد السلطة .. من يصادر حرياتنا. شارك فى التجمع السلمى ” قاطع ” الاربعاء .. شارع الصحافة.

وقال الدلال إن المشاركة في الانتخابات الحالية مشاركة في مخالفة دستورية صريحة “ولك الخيار “.  وأضاف الدلال : المشاركة في الترشيح يعنى قبولك التنازل عن حق الشعب في اختيار ممثليه وحق الحكومة في تحديد شكل المجالس القادمة فهل تقبل بذلك ؟

وأوضح الدلال: قبولك بالترشيح او الانتخاب أعطيت الحكومة شيك مفتوح بالقيام بأي إجراء دون مشاركة الأمة فهل تقبل أن تسلب إرادتك وإرادة الأمة ؟ وختم الدلال قائلاً: المقاطعة للانتخاب حق كفله الدستور والقانون وسبق ان قام به الكويتيون في مقاطعة المجلس الوطني عام 1990 ، مضيفاً شارك الليلة بتجمع شارع الصحافة.

وقال اسامة لشاهين: خلافي مع المنبر والتحالف فكري وسياسي، لكن سأجيب دعوتهما اليوم لتجمع مقاطعة الانتخابات في شارع الصحافة، فالوطن والدستور فوق أي خلاف.

Copy link