أقلامهم

ذعار الرشيدي: مرشحو اليوم الاول، منهم من لا يصلح لخوض انتخابات مدرسية

يولد .. ليموت 
ذعار الرشيدي 
لأول مرة ومنذ اشهر يخرج تصريح من الحكومة يمكن ان نقول إنه الاثبات الوحيد المتوافر على ان لدينا حكومة تؤمن بدولة المؤسسات بعد ان كنا قد فقدنا الامل نهائيا، والتصريح الذي اقصده هو تصريح وزير الاعلام الشيخ محمد العبدالله امس عندما قال: «المقاطعة حق لمن يريد ذلك ولكن في المقابل ايضا المشاركة في الانتخابات حق للمشاركين»، هذا التصريح الحيادي لم نعهده سابقا من اي من حكوماتنا، واعتبره دلالة ولو شفوية على حيادية الحكومة في التعامل مع هذه الانتخابات.
****
أما الجزء الآخر من حديث العبدالله حول «تفاؤله» بهذه الانتخابات، فأعتقد انه تفاؤل لا يوجد له مبرر على الاطلاق، ذلك ان هذه الانتخابات تجري في ظروف استثنائية غير مسبوقة في تاريخ الكويت السياسي بأكمله، وحتى غلق باب الترشيح لا يمكننا ابدا الحكم على شكل المجلس المقبل، والذي سيكون ـ وبحسب تصوري ـ مجلسا بصاما بالعشرة او مجلسا ولد ليموت في غضون شهرين.
****
مرشحو اليوم الاول، بعضهم ـ وهم قلة ـ دخلوا من منطلق ايمان سياسي بمواقفهم المعلنة، لكن البعض الآخر اعتقد ان منهم من لا يصلح لخوض انتخابات مدرسية، لكن أليس هذا ما تريدونه؟
****
كما قلت بالامس خوض الانتخابات من عدمه قرار سياسي بالنسبة للمرشحين، اما خيار المقاطعة والمشاركة فقرار شخصي بحت للناخبين، لذا اعتقد ان نسبة المشاركة في هذه الانتخابات «العجيبة» ستبلغ الـ 50%.
Copy link