أقلامهم

مبارك الذروة: انه رأس الجليد.. فقط! فخروج الناس سيتكرر وسيزيد لأنه من مظاهر المشكلة وليس من اسبابها!

رواق الفكر / الجدار العازل … والوطن
مبارك الذروة
إنها حقيقة مؤلمة ان يكون الشعب الكويتي بأطيافه وتياراته ومستوياته ضد النهج الحكومي الصامت والذي عمت عيناه عن تمزيق اللحمة الوطنية حتى خرج الناس لاسقاط الجدار العازل الذي وضع بينهم… ما المخرج إذاً؟
هل المخرج بتوجيه اصابع الاتهام لتيار واحد فاعل هو تيار الإخوان! وهل يصدق العقلاء ذلك،، ام انه اسلوب اعلامي لستر العورة المكشوفة وتبرير فاضح عن ضعف الاداء التنفيذي في مواجهة التردي السائد في الحياة العامة! 
على كل حال بإخلاص وتجرد حتى لا تضيع الغالية نناقش همساً باذن الحكومة :
ألا تستحق (مسيرة كرامة وطن) الدراسة والتحقيق! بمنهج علمي يتضمن الموضوعية والتزام الحياد!
لنتساءل معا؛ لماذا خرج الناس؟ رغم تفاوت اتجاهاتهم ومناطقهم وهوياتهم الثقافية والفكرية! هل الذي اخرجهم سوى الفساد المستشري في الدولة ومحسوبية الفرص الوظيفية مثلا؟ أم الذي اخرجهم الديون التي اوجدتها انظمة البنك المركزي الجائرة واسعار السلع المجحفة؟ هل الذي اخرجهم سوى تردي العلاج وتدني المستوى الصحي ومحسوبية رحلات العلاج بالخارج؟ أم الذي اخرجهم ما يرونه من نهب للثروات العامة وسلب لاملاك الدولة وتوزيع المزارع والاراضي على المقربين؟ هل الذي اخرج الشعب الحر هو الازدواجية في مواجهة الفساد بين ملف الايداعات وملف الاقتحام مثلا؟ هل الذي اخرج الاحرار محاولة التعبير الحر وتوصيل صوتهم لعدم وجود اعلام حر يمثلهم؟ ام هل الذي اخرج الشعب هو ثقتهم الزائدة بأن الديموقراطية في الكويت ودستورها يحمي كرامتهم وحريتهم؟ هل كان هذا الحشد التاريخي جريمة؟ واذا كانت جريمة بالفعل فما نصها الجنائي وعقويتها القانونية؟ هل يستحق هذا الجمع التاريخي تطبيق القانون ان وجد عليه؟ ولماذا لم يطبق؟
اذا تكرر هذا الحشد وخرج ضعفه مثلا!! ووصل الئ 300 الف هل سيضرب ايضا؟ كيف ستواجه الدولة مثل هذا الخروج؟ هل ستقوم بتحسين الخدمات مثلا؟ هل ستطبق القانون على الجميع؟ هل سترد اموال الشعب المنهوبة؟ وهل ستسقط ديونهم؟ وهل ستوفر لهم السكن؟ والتعليم المناسب؟ والعلاج المناسب؟ والطرق المناسبة؟ والاكل الصحي؟ هل سيطلع الشعب الكويتي على مجرمي اللحوم الفاسدة والمياه الملوثة وتجار المخدرات وستحاسبهم؟؟ هل ستكسر الحكومة احتكار السلع وتطبق قانون منع الاحتكار حقيقة؟ هل ستقوم بالزام القطاع الخاص بتوفير الفرص الوظيفية الزاما قانونيا يعرضها للمساءلة؟ هل ستلغي الحكومة القيود الامنية عن الشرفاء المخلصين وتضعها على من تثبت خيانته لوطنه؟ هل تستطيع الحكومة ان تسيطر علئ الفضاء الاعلامي وتمنع خطاب الكراهية الذي تمارسة بعض القنوات؟ اين تطبيق قانون منع الكراهية وهل تتمكن الحكومة من تنفيذه؟
قلناها مرارا وتكرارا ان حكومة الكويت هي حكومتنا والاسرة الحاكمة اسرتنا ونواب الامة يمثلوننا جميعا… والكل قد اتفق ان هناك خللا وفسادا وجريمة بحق المواطن الكويتي بصحته وسكنه وتعليمه….. والكل يجمع انه لا بد من تحديد الخلل ومحاسبة المسؤول! فالقضية إذا ليست بخروج الناس!! وليست متعلقة بالصوت الواحد!!
انه رأس الجليد…. فقط! فخروج الناس سيتكرر وسيزيد لأنه من مظاهر المشكلة وليس من اسبابها! الحل كما قال سمو الامير هو بتطبيق القانون، ولا قانون بلا قوة مخلصة لتطبيقه!! فهل ستحقق حكومتنا رغبة سمو الامير في ذلك؟ 
Copy link