برلمان

شيلات وذبائح احتفالا بالافراج عن ضميرها
الأمة استقبلت مسلمها على باب مجمع السجون : “ما عسانا نكون”

من باب مجمع السجون خرج ضمير الامة مسلم البراك، ليجد أمام ناظريه لافتة اعتلت رؤوس قوم وكتب عليها بمداد من ذهب ” إما نكون اللي نبي ..ولا عسانا ما نكون”، وبدا البراك رغم إجهاد تحقيق اليومين “معرس” في وسط ربعه، كل يبغي تقبيله ومشاركته الفرحة، فكيف اذا كان الربع هم “أمة استردت روحها”؟، فراح عيالها ينحرون البعير ويقيمون الشيلات، فرد إليهم “مسلمهم” التحية بالقول” أخرجتني أصواتكم وليست العشرة آلاف دينار”. 

Copy link