برلمان

تقيمه الجبهة الوطنية و "نهج" والحركات الشبابية
ساحة الإرادة تحتضن الأحد تجمعاً جماهيرياً احتفالاً بخمسينية الدستور

(تحديث) 
قال النائب السابق وليد الطبطبائي عبر حسابه في تويتر أن الحركات الشبابية والجبهة الوطنية ونهج تتفق على إقامة تجمع جماهيري حاشد بمناسبة 50 عام على صدور الدستور بساحة الإرادة الأحد
11/11

عبر حسابه على تويتر ، وجه النائب السابق الدكتور وليد الطبطبائي رسالة الى دول مجلس التعاون الخليجي ، قال فيها : أشقاءنا في في خليجنا العربي لا يغرنكم اتهامات حكومتنا لنواب مجلس الأمة فهم من وقف مع السعودية حكومة وشعبا عندما شتمها حلفاء السلطة الكويتية.

وتابع الطبطبائي : أهلنا في الخليج : نحن نواب الكويت من دعم الشعب السوري ونحن من كشف التغلغل الإيراني و تهديداته ونحن من دعم الإمارات في مواجهة احتلال للجزر.

وأضاف الطبطبائي : أهلنا في الخليج : نحن من تصدى لحلفاء السلطة الكويتية عندما شتموا قادة الخليج و عارضوا دعم البحرين ضد الخطر الإيراني وأيدنا الإتحاد الخليجي.

وأكد الطبطبائي : الحركات الشبابية والجبهة الوطنية ونهج تتفق على إقامة تجمع جماهيري كبير بمناسبة 50 عام على صدور الدستور بساحة الإرادة الأحد 11/11

ومن جانبه قال عضو المجلس المبطل عادل الدمخي: في ندوة المنبر الديمقراطي الليلة استغربت من كلام الأخ الكبير عبدالله الرومي حول دعوى مشاركتي والأخ الكندري في الانتخابات القادمة وننسق لذلك.

وأضاف الدمخي: أعلن كما أعلنت مرارا إني مقاطع لتزوير إرادة الأمة ولن أتحمل المسؤولية التاريخية في تجاوز السلطة للدستور والقانون ولن أشارك في المجلس القادم، وما حصل أني أخبرته بأننا نريد توسيع المشاركة في الدائرة للمقاطعة والقضية ليست انتخابات اليوم،وأعتذر لأخي أنه فهم فهما خاطئا والله يغفر له.

وتساءل الدمخي: كيف أنسق للمشاركة وأنا شعاري في تويتر مقاطعون، وغدا مشارك في ندوة حراك لتأكيد المقاطعة وقد دعيت إليها أنا والكندري قبل أيام؟

ومن جانبه أكد النائب السابق جمعان الحربش ان كتلة الأغلبية لن يترشح منها أحد وستقود حملة مقاطعة بكل الدوائر بالتنسيق مع القوى الشبابية وستدعو جميع أبناء الشعب الكويتي للانضمام لهذه الحملة.

وأضاف الحربش: إلى الآن الأسماء التي ترشحت لا تسمح ببقاء المجلس لأيام لذلك تمارس ضغوط هائلة على بعض الأسماء للترشح وإضفاء مشروعية على مجلس البلطجية القادم.

Copy link