عربي وعالمي

رئيس القضاء الإيراني: لا يظن الأمريكيون أننا سنقدم تنازلات على طاولة المفاوضات

عبر مسئول إيراني كبير عن موقف حذر إزاء فرص مساهمة عملية إعادة انتخاب الرئيس الأمريكي باراك أوباما في تطبيع العلاقات بين واشنطن وطهران، من دون أن يقفل الباب أمام مفاوضات مباشرة.
وقال رئيس السلطة القضائية، آية الله صادق لاريجاني في بيان يشكل أول رد فعل من مصدر إيراني مسئول على إعادة انتخاب أوباما “قبل أربع سنوات وصل أوباما إلى السلطة مع شعار التغيير، وأكد أنه يمد يده لإيران لكنه نظريا فرض أشد العقوبات عليها”.
وأضاف لاريجاني القريب من المرشد الأعلى للجمهورية الإيرانية آية الله على خامنئي والشخصية النافذة في التيار الديني المحافظ الحاكم في إيران، أن “العلاقات مع الولايات المتحدة معقدة”.
وتابع “بعد كل هذه الضغوط والجرائم بحق الشعب الإيراني من المستحيل تطبيع هذه العلاقات بين ليلة وضحاها، ليس للأمريكيين أن يظنوا أنهم سيتمكنون من الحصول على تنازلات من الشعب الإيراني من خلال الجلوس إلى طاولة المفاوضات”.
Copy link