برلمان

المويزري مخاطباً سمو الأمير: الحكومات السابقة لم تطبق القانون واتبعت سياسة الترضيات

وجه النائب السابق وزير الدولة لشئون الإسكان وزير الدولة لشئون مجلس الامة السابق شعيب المويزري رسالة مباشرة إلى سمو الأمير قال فيها : حضرة سمو الأمير الشيخ صباح الأحمد حفظه الله ورعاه ?اولا اهنيء سموكم والشعب الكويتي بمناسبة مرور 50 عاما علي صدور الدستور ونثق باهتمام وحرص واحترام سموكم لهذا الدستور الذي صدر لكي يضمن رفعة المكانة الدولية للكويت والرفاهية والحرية والكرامة والعدالة والمساواة للشعب وفي نصوص هذا الدستور حددت واجبات وحقوق الحاكم وواجبات وحقوق الشعب والسلطات الثلاث . 

وقال المويزري في تصريح صحافي : أخاطب سموكم خطابا مباشرا من مواطن بسيط آمن كغيره من أهل الكويت بشعار الله ثم الوطن ثم الأمير ?لقد اثبت الشعب الكويتي بكافة أطيافه خلال الثلاث قرون الماضية ولائه وإخلاصه وتمسكه بدينه ووطنه وأميره ولازال علي هذا العهد رغما من حملات التشكيك والتخوين التي يتبناها الفاسدون وإعلامهم.

وتابع المويزري : سمو الامير، يعلم الله وحده سبحانه نتائج ما تمر به الكويت في هذه الأيام ونسأل الله ان يحفظها وأهلها من شر الفتن وانعدام البصيرة وان يهدي الجميع ?.

وأضاف المويزري : سأقول لسموكم بصراحة ان السبب الرئيسي في وصولنا الي هذا الحال هو الحكومات المتعاقبة التي قصرت في اداء واجباتها الدستورية ولم تطبق القانون في كثير من القضايا وأهملت في الرقابة علي أجهزتها واتبعت سياسة الترضيات لبعض التكتلات والتيارات والجماعات علي حساب الوطن والشعب (مع الاحترام لبعض اعضائها الذين حاولوا القيام بواجباتهم الوطنية) .

وزاد المويزري : وهذه الحكومات وبصفتها السلطة التنفيذية فأنها كانت ولازالت تهيمن و تسيطر علي القرار والمال ولا تستطيع أي سلطه أخري منعها من أدائها لواجباتها اذا كانت تؤديها وفقا للدستور وقوانين الدولة.

وقال المويزري : ومن واجبي كمواطن ان أتساءل لماذا يحدث كل هذا في وطني ?؟ متابعا : فبسبب سوء الادارة الصحية يزداد المريض مرضا ويحتاج في كثير من الأحيان للواسطة للحصول علي حقه في العلاج ?وأكثر من 100 ألف أسره تنتظر أكثر من 15 سنه للحصول علي حقها في الرعاية السكنية.

وأضاف المويزري : وعشرات الآلاف من ابنائنا وبناتنا يحرمون من اكمال دراساتهم الجامعية بسبب سوء الاداره التعليمه واكثر من 35 الف مواطن ومواطنه ينتظرون حصولهم علي حقهم في التوظيف وأكثر من ربع مليون مواطن ومواطنه مدينين لبعض البنوك التي استغلت حاجتهم وضاعفت فوائدها عليهم بدون وجه حق في ظل اهمال وتراخي حكومات متعاقبة في تطبيق القانون .

وتابع المويزري : ومشاريع يتم تضخيم تكاليفها علي حساب وطن وشعب مثل مشاريع الجامعة والمطار والطرق والمستشفيات وغيرها ، وكهرباء وماء يتكرر يوميا انقطاعهما وازدياد معدل الجريمة وانتشارها وارتكابها في وضح النهار.

وقال المويزري : سمو الامير هل يعقل ان يحدث كل هذا وغيره في دوله دخلها خلال العشرين سنه الماضية اكثر من 300 مليار دينار كويتي! أناشد سموكم وانا علي ثقه بحرص ورغبة سموكم الشديدة علي تطبيق القانون علي الجميع بدون استثناء أناشدكم محاسبة كل من أهدر أموال الدولة وكل من ضرب الوحدة الوطنية وكل من تسبب في منع او تعطيل تطبيق الدستور وقوانين الدولة وخاصة ما يتعلق بحرمة الأموال العامة والعدالة والمساواة والحرية .

وأضاف المويزري مخاطبا سمو الامير : ومحاسبة كل من تسبب في خسارة اكثر من مليارين دينار من اموال المتقاعدين وكل من تسبب في خسارة مليارات الدنانير من اموال الاستثمارات وخسارة مئات الملايين في قضية الداو ومحاسبة الذين باعوا الأغذية الفاسدة ?ومحاسبة من عرقل تنفيذ خطة التنميه ومحاسبة من دمروا الخطوط الجوية الكويتية .

واختتم المويزري تصريحه بقوله : سمو الامير الكويت واهلها امانه في عنق سموكم واثق بان سموكم سيبذل كل الجهد للحفاظ علي هذه الامانه وبكل تأكيد عند تطبيق القانون ومحاسبه كل من اضر بالكويت واهلها ستعود الكويت كما كانت ، واخيرا اسأل الله العلي العظيم ان يحفظ الكويت وجميع اهلها من كل مكروه.

Copy link