أقلامهم

وليد الأحمد: احباط ما بعده احباط من الاسماء المترشحة وتصرفات (دايخة) وتصريحات (اي كلام) وبرامج انتخابية (مهزلة).

أوضاع مقلوبة! / الله يستر علينا وعليه!
 
| وليد إبراهيم الأحمد |
لا يمكننا بأي حال من الاحوال وقد اعلنا من قبل مقاطعتنا للانتخابات المقبلة ان نسوغ قانون فوضى المظاهرات والخروج للشوارع بعيدا عن طلب ترخيصها من وزارة الداخلية!
نقول ذلك مؤكدين أهمية دور الحكماء هنا من المعارضة في التعبير الصحيح عن الرأي وحض الشباب عليه بعيدا عن حرية السقف المفتوح والتطاول بما يخالف الدستور وقبل ذلك الشرع، لاسيما وان هذا الاتجاه قد جعل من حرية التعبير إسفافا وشتائم والسقف أضحى بلا سقف!
انضمامنا لصفوف المعارضة لا يجعلنا نبارك الفوضى ولا نبارك استخدام القوات الخاصة الضرب والغاز المسيل للدموع لتفريق الجموع، طالما كان هناك التزام مشترك، وهو توجه لا نمسك فيه العصا من المنتصف بقدر ما يفرضه علينا الوضع الراهن ان ننتهجه بعيدا عن الشطط في الرأي او التمسك بمواقفنا (عمياني) كما يفعل البعض بحيث يؤيد جميع خطوات الحكومة وهو يعلم بأنها مضللة في مواقف عديدة او يدعم توجهات المعارضة حتى وان شاهد فيها الانحراف!
الحكمة يا قوم هي ما ننشده، ونحن نصر على موقفنا الرافض للمشاركة لكن بعيدا عن المزايدة او دغدغة العواطف على حساب الوطن لكسب المؤيدين من هذا الفريق او ذاك، فالوضع الداخلي المحتقن لا يحتمل مزيدا من الشد حتى لاينقطع الحبل فاذا انقطع على البلد السلام!
لنتذكر قوله تعالى في سورة ال عمران (وَلْتَكُن مِّنكُمْ أُمَّةٌ يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ).
والمنكر هنا لا يكون نهيه عن طريق الفوضى كون رب العباد سبحانه يقول في موضع اخر في سورة النحل (ادْعُ إِلَى? سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ).
لم نتطرق الى تلك السطور الا بسبب مشاهدتنا للغيمة السوداء التي تقترب منا ويمكن مشاهدتها عن قرب بالعين المجردة!
الحكمة يا قوم وان اختلفنا.. والله يستر علينا انه خير حافظا وهو أرحم الراحمين.
على الطاير
احباط ما بعده احباط من الاسماء المترشحة للانتخابات المقبلة وتصرفات (دايخة) وتصريحات (اي كلام) وبرامج انتخابية (مهزلة) ومؤتمرات صحافية (تفشل) لا تدل على شيء سوى ان مجلسنا المقبل الله يستر علينا وعليه! 
ومن أجل تصحيح هذه الاوضاع بإذن الله نلقاكم!
Copy link