برلمان

مجلس الوزراء: 100 دينار بدل إيجار وزيادة 30% على القرض الإسكاني
نواب سابقون: لماذا هذه الزيادات والآن بالذات؟.. الحل بتثبيت الإيجار وزيادة دعم مواد البناء

المناور يحذر من زيادة الإيجارات وسلع البناء 
المطر: لماذا هذه الزيادات والآن بالذات؟ 
العميري: كل قرض جر فائدة فهو ربا؟ 
العدساني: الحل تثبيت عقد الإيجار وزيادة الدعم على مواد البناء 
السلطان: غياب المجلس فتح المجال أمام الحكومة بوضع الفوائد الربوية  
(تحديث) سؤال بريء طرحه وسهل الاجابة عليه من خلال وضع الاختيارات، قال عضو المجلس المبطل حمد المطر: “سؤال برئ: “لماذا هذه الزيادات والآن بالذات؟ أفيدونا أفادكم الله؟ اختر الإجابة الصحيحة: 

1- خوف
2- شراء ولاءات
3- منع مسيرات
4- جميع ماسبق

من جهته أكد النائب السابق عبداللطيف العميري أن “كل قرض جر فائدة فهو ربا، والربا من أعظم الكبائر فإذا كانت زيادة القرض الاسكاني فيها نسبة ربا وإن قلت فهي مرفوضة ولا يجوز التعامل معها”.

بدوره أكد عضو المجلس المبطل رياض العدساني على أن رفع سقف القرض السكني إلى 100ألف سيزيد سعر مواد البناء الأصل زيادة الدعم، أما زيادة بدل الإيجار سيقابله ارتفاع الإجارات والحل تثبيت عقد الإيجار.

إضافة إلى ذلك قال نائب رئيس مجلس أمة 2012 خالد السلطان من حسابه على التويتر: “غياب المجلس فتح المجال أمام الحكومة بوضع فوائد ربوية على زيادة القرض الإسكاني وهذا مرفوض”. 
حذر النائب السابق أسامة المناور من زيادة الإيجارت المواد والسلع التي تدخل في البناء بعد إقرار الزيادة التي أقرها مجلس الوزراء. 
وقال المناور: “مع الإعلان عن زيادة (بدل الإيجار) يجب أن تكون هناك آلية لضبط قيمة الإيجارات.. فلا تتضاعف الإيجارات بزيادة الـ100 دينار”. 
وأضاف: “كذلك مع زيادة القرض الإسكاني لابد من الرقابة على المواد والسلع التي تدخل في البناء.. حتى لا تذهب هذه الزيادة دون أن يشعر بها المواطن”. 
هذا وسيبحث مجلس الوزراء غدا إقرار زيادة 100 دينار على بدل الإيجار وخفض نسبة الاستقطاع للقسط الإسكاني لتصبح 5% من الراتب أو 100 دينار أيهما أكثر بدلاً من 10%، وإقرار زيادة 30 ألف دينار على القرض الإسكاني بفائدة فقط 2% على الـ 30 ألف و الـ70 ألف من غير فوائد.
Copy link