برلمان

"انتقد الشيخ جابر سابقاً ولم يتم إحالة أي أحد للنيابة ولا القضاء"
“الأغلبية”: تكليف كل عضو في دائرته بتشكيل لجان شبابية لحث الناس على المقاطعة

عقد أعضاء كتلة الأغلبية اجتماعا لهم بديوان النائب السابق فلاح الصواغ أمس لمناقشة الأحداث السياسية الراهنة على الساحة ودراسة الخطوات القادمة للترويج لمقاطعة الانتخابات المقبلة بين اوساط الشعب الكويتي، وتقييم تجمع ارادة امة الذي تم تنظيمه من قبل الأغلبية ونهج وقوى الحراك الشبابي بساحة الارادة الاحد الماضي والاستعداد للمشاركة في تجمع قاطع الذي ينظمه التحالف الوطني والمنبر الديمقراطي يوم الاحد المقبل في الارادة. 
وذكرت مصادر نيابية بالاغلبية ان الكتلة اكدت عدم تراجعها عن مقاطعة الانتخابات المقبلة فضلا عن تكليف كل عضو في دائرته الانتخابية بتشكيل لجان شبابية لحث الناس على المقاطعة، وتنظيم ندوات في ديوانية كل عضو والمرور على دواووين كل دائرة لشرح اهمية المقاطعة والتحذير من ان الذهاب للتصويت في الانتخابات سياتي بمجلس امة يسيطر عليه المتنفذون الذي سرقوا اموال الشعب، وسيكون هدف المجلس المقبل اقرار القوانين التي تمكن المتنفذين من مقدرات الكويت فضلا عن اقرار القوانين التي تقيد وتكبل الحريات.
وأكدت الكتلة مشاركتها بكامل اعضائها في تجمع “قاطع” الذي ينظمه شباب التحالف والمنبر بساحة الارادة يوم الاحد المقبل، مشيرة الى ان التجمع  تنظمه مجموعة وطنية تتفق معها كتلة الاغلبية في قضايا الساعة وهي رفض مرسوم الصوت الواحد وضرورة سحبه والعودة لنظام الأربع اصوات ومقاطعة الانتخابات ورفض انتهاك السلطة للدستور والحفاظ على المكتسبات الدستورية.
ودعت الكتلة اعضائها الى حشد مجاميعهم الجماهيرية في مختلف الدوائر للمشاركة في تجمع “قاطع” يوم الاحد المقبل لضمان نجاحه وارسال رسالة للحكومة ان القوى السياسية متوحدة ومتفقة على المقاطعة.
واضافت المصادر ان اعضاء الاغلبية جددوا تضامنهم مع النواب المتهمين بقضايا امن الدولة مثل المساس بمسند الامارة وبالذات الأميرية وهم مسلم البراك وفلاح الصواغ وخالد الطاحوس وبدر الداهوم وأسامه المناور.
ورأت الكتلة ان النواب لم يسيئوا لذات سمو الامير بل انتقدوا قراراته بصفته رئيسا للدولة وهناك فرق بين انتقاد قرارات رئيس الدولة وبين المساس بذاته، وسبق وان تعرض الامير الراحل سمو الشيخ جابر الأحمد للانتقاد عندما اصدر مرسوم إعطاء المرأة حقوقها السياسية ومن انتقد الشيخ جابر لم يتم إحالته للنيابة ولا القضاء.
Copy link