عربي وعالمي

الحكومة الإسرائيلية توافق على استدعاء 75 ألفاً من جنود الاحتياط

وافقت الحكومة الاسرائيلية مساء الجمعة على استدعاء 75 الفا من جنود الاحتياط في اطار الهجوم العسكري الذي تشنه على قطاع غزة، وفق ما اورد التلفزيون الاسرائيلي.

واتخذ هذا القرار اثر اجتماع في تل ابيب للحكومة الامنية المصغرة المنبثقة من حكومة بنيامين نتانياهو والتي تضم تسعة وزراء، وفق القناة الثانية في التلفزيون.

كما أغلقت اسرائيل مساء الجمعة كل الطرق الرئيسية المحيطة بقطاع غزة واعلنتها مناطق عسكرية مغلقة، وسط مؤشرات متزايدة الى استعداد الدولة العبرية لشن هجوم بري على القطاع.

وقال متحدث عسكري لوكالة فرانس برس “هناك منطقة عسكرية مغلقة” مشيرا الى انه تم اغلاق الطريق الرقم 232 والشارع الرقم 10 وجزءا من الطريق الرقم 4 امام اي حركة مرور غير عسكرية.

واكد ان “هذه هي الطرق الرئيسية حول قطاع غزة وتم اغلاقها امام حركة المرور”. وافاد مراسلو فرانس برس ان الجيش يحشد قوات كبيرة واسلحة ثقيلة على طول الحدود مع غزة.

وقال مسؤول اسرائيلي رفيع لفرانس برس ان رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو “جمع مساء الجمعة حكومته الامنية المؤلفة من تسعة وزراء في وزارة الدفاع في تل ابيب لمناقشة احتمال توسيع عمليات الجيش”.

وأورد التلفزيون انه بعد هذا الاجتماع، سيجري نتانياهو مشاورات مع وزيري الدفاع ايهود باراك والخارجية افيغدور ليبرمان في حضور كبار ضباط الجيش.

Copy link