أقلامهم

ذعار الرشيدي: عندما تستمع لمرشح واحد فكأنك استمعت لكل المرشحين، كأنهم مستنسخون سياسيا من خلية واحدة.

مرشحون مستنسخون و«غينيس»
ذعار الرشيدي
ثلاثة أسابيع فقط ونعرف شكل المجلس القادم، وذلك في حال استمر قطار الانتخابات وفقا لما هو مخطط له دون عقبات، وشخصيا اعتقد أن المجلس سيأتي وبنسبة تغيير 90% على الأقل، أي دخول 45 وجها جديدا، أما نسبة المشاركة في التصويت فأعتقد أنها ستكون الأدنى، ويمكن أن تدخل «غينيس» إذا ما قورنت بعموم المشاركات في تاريخ الانتخابات الكويتية.
***
سبب رئيسي سيدفع الشعب لمقاطعة الانتخابات، هو ما يقوله المرشحون في لقاءاتهم، فأغلبهم إما أنه لا يجيد الحديث و«يقط بدليات» كما لو أن اللغة العربية هي لغته الثانية، أو أنه يجيد الحديث ولكن حديثه أشبه بحديث كفر سياسي.
***
الملاحظ أن أغلب المرشحين كما لو أنه تم تلقينهم ما يجب أن يقولوه ويصرحوا به في لقاءاتهم، فأولا يهاجمون المعارضة، وثانيا: يبررون سبب خوضهم للانتخابات وكأنهم يغتسلون من خطيئة خوض الانتخابات، وثالثا: يدعون للوحدة الوطنية ورابعا: يحذرون من مؤامرة وهمية.. طيب، نريد شخصا واحدا منكم يخرج عن النص.
المحصلة هنا أنك عندما تستمع لمرشح واحد فكأنك استمعت لكل المرشحين، كأنهم مستنسخون سياسيا من خلية واحدة.
? توضيح الواضح: سؤال بسيط ومستحق اليوم هو: «الحكومة فين؟».
? توضيح الأوضح: في السابق كانوا يدخلون ويقبضون. الآن يبدو لي أن المسألة مع البعض أصبحت «اقبض.. ودش».
Copy link