عربي وعالمي

أوباما يبدأ في تايلاند أولى جولاته الخارجية منذ إعادة انتخابه

يبدأ الرئيس الاميركي باراك اوباما في بانكوك الاحد اولى جولاته الخارجية منذ اعادة انتخابه في منطقة باتت تعتبر من الاولويات في السياسة الخارجية الاميركية.

وتشمل هذه الجولة تايلاند وكمبوديا حيث سيحضر قمة رابطة شرق آسيا التي تضم قادة دول منطقة آسيا المحيط الهادىء. لكن بين هاتين المحطتين، سيقوم بزيارة تاريخية الى بورما.

وخلال ولايته الرئاسية الاولى، جعل اوباما من منطقة اسيا المحيط الهادئ محورا رئيسيا في الدبلوماسية الاميركية. وهذا الامر يشمل زيادة في التعاون العسكري مع استراليا، تايلاند وفيتنام اضافة الى اعادة نشر للقسم الاكبر من الاسطول الاميركي باتجاه المحيط الهادئ بحلول عام 2020.

لذلك اختار اوباما منطقة جنوب شرق اسيا لاولى رحلاته الى الخارج منذ اعادة انتخابه في السادس من الشهر الجاري، والخامسة الى القارة منذ تسلمه مهامه الرئاسية في 2009.

وقال مساعد مستشار اوباما للامن القومي بن رودس مؤخرا ان ابقاء اوباما على الدور المحوري لاسيا “سيكون جزءا اساسيا من الولاية الثانية للرئيس وفي النهاية (جزءا) من ارثه في السياسة الخارجية”.

وتعتبر تايلاند التي اهدت الرئيس الاميركي السابق ابراهام لينكولن فيلة خلال الحرب الاهلية الاميركية في اواسط القرن التاسع عشر، اقدم حلفاء الولايات المتحدة في اسيا.

إلا ان المملكة شهدت اضطرابات سياسية وانقسامات حادة في السنوات الاخيرة. وكان انقلاب عام 2006 دفع بالاميركيين الى تعليق علاقاتهم العسكرية لمدة عام مع بانكوك المستمرة منذ الحرب الكورية في الخمسينات.

Copy link