عربي وعالمي

إعدام سعوديين.. «أحدهما طعن زوجته وأحرقها حتى تفحمت»

اعلنت السلطات السعودية اعدام اثنين من المواطنين في مدينة جيزان الجنوبية ومكة اليوم الثلاثاء اثر ادانة الاول بقتل زوجته طعنا بالسكين و”حرقها حتى تفحمت”، والثاني بقتل شخص اخر.

ونقلت وكالة الانباء السعودية عن وزارة الداخلية في بيان اول ان “علي بن محمد بن احمد محزري قتل زوجته حنينة بنت علي بن موسى خبراني بطعنها بسكين في رقبتها وصدرها عدة طعنات غائرات، ثم سكب مادة الكيروسين، وقام بإحراقها حتى تفحمت”.

واضافت “ثم قام بتنظيف مكان الجريمة من آثار الحريق، وبعد إخفاء معالم جريمته ذهب الى الشرطة مبلغا عن اختفاء زوجته”. واكدت “تنفيذ حكم القتل تعزيرا بالجاني الثلاثاء بمدينة جيزان في منطقة جازان”.

وفي بيان اخر، اوضح المصدر ان “احمد بن محمود بن بسان الطريفي اليزيدي قتل عايض بن عوض بن بطيح اليزيدي باطلاق النار عليه اثر خلاف بينهما”. واضاف ان “المحكمة العامة حكمت عليه بالقتل قصاصا، وتأجيل التنفيذ الى بلوغ القاصر من ورثة القتيل سن التكليف والرشد، ومطالبته مع بقية الورثة باستيفاء القصاص من الجاني”.

واكد “تنفيذ حكم القتل قصاصا بالجاني الثلاثاء بمكة المكرمة”. وبذلك يرتفع الى 72 على الاقل عدد الذين اعدموا في المملكة العام الحالي. وقد طالت احكام الاعدام 79 شخصا على الاقل في السعودية العام 2011 بحسب حصيلة لمنظمة العفو الدولية.

كما تم اعدام 27 شخصا العام 2010. والعام 2009، اعلنت السلطات تنفيذ 67 حكما بالاعدام مقابل 102 العام 2008 بعدما سجلت الاعدامات في المملكة رقما قياسيا في 2007 بلغ 153. وتعاقب بالاعدام جرائم الاغتصاب والردة والقتل والسطو المسلح وتهريب المخدرات وممارسة السحر والشعوذة في المملكة السعودية التي تعتمد تطبيقا صارما للشريعة الاسلامية.

Copy link