محليات

نواب سابقون في ندوة مقاطعون : لسنا انقلابيين
البراك يذكّر الحمود: رفضت إرسال قوات لمنع مناوشات العراقيين وأرسلتها لقمع الكويتيين

  •  السعدون: تعودنا أن نعيش الأعراس الانتخابية والآن نعيش انقلابا انتخابيا 
  •  الملا: الحكومة رصدت مليونين للمشاركة لأول مرة في تاريخ الكويت.. ولانعلم ما تحت الطاولة!
  • الدقباسي: أنا أول من عارض الدوائر الخمس .. لمن تغييرها يكون في المجلس
  • العنزي: ضد الأغلبية إن كانت تريد قلب النظام ..لكنني متأكد أنهم أحرص الناس على السلطة والشعب


 اكد نواب سابقون وسياسيون في ندوة “مقاطعون”،  ان الخروج في مسيرة كرامة وطن ، ليست انقلابا على الحكم بل مجرد اعتراض سلمي على مرسوم الصوت الواحد غير الدستوري ، وذكّر النائب مسلم البراك الوزير الحمود بتصريحه حول عدم ارسال قوات لمنع تحرشات العراقيين “لانهم اخوتنا” ، في حين يرسل القوات الخاصة لقمع المواطنين في المسيرات.
بدأ المرشح السابق محمد طنا العنزي الندوة المقامة في ديوانه بمنطقة الجهراء وقال انه ضد كتلة الأغلبية إن كانت تريد قلب نظام الحكم، لكنني متأكد أنهم أحرص الناس على السلطة وعلى الشعب.
وأضاف العنزي: أرد على من يتحدثون عن طاعة ولي الأمر وأقول إنكم آخر من يتحدث عن ذلك فالشعب الكويتي الحر لا يقبل بالخطأ وهم أصدق الناس مع السلطة، وإن أسرة الصباح هي خيارنا الوحيد، مشددا على أن الشعب الكويتي لن يرضى بغير آل صباح حكاماً لهم والتاريخ يشهد على ذلك.
وتابع العنزي: مجلس 2012 كان بمثابة السرطان للمتنفذين وبعض أبناء الأسرة فتم حله سريعاً، وأقول لقبيلتي قبيلة الأحرار والأبطال والرجال انا مع الشعب الكويتي كله لن نرضى لأحد يبيع ويشتري بنا لذا علينا أن نقاطع هذه الانتخابات.
ودعا طنا العنزي المواطنين إلى المشاركة في مسيرة كرامة وطن 3 قائلا: على الجميع المشاركة في المسيرة وعلى السلطة أن تعي مطالب شعبها.
ومن جانبه قال النائب السابق مسلم البراك” انه حين كانت هناك تحرشات من العراقيين على الحدود فيما مضى قال وزير الداخلية الحالي أحمد الحمود : لن نرسل القوات فهم أهلنا وإخواننا بينما أرسل القوات الخاصة لضرب المواطنين”، مضيفا:” لن ننزع البيعة من سمو الأمير، ولسنا انقلابيين ، لكن من حقنا الاعتراض على المرسوم الذي انتزع منا حقوقنا”. 
واضاف البراك: “من حقنا الاعتراض على المرسوم الذي انتزع منا حقوقنا ولو سكتنا ستنزع حقوق أكثر منا”.
وجدد البراك الدعوة للمواطنين لحضورة مسيرة كرامة وطن 3 قائلا:” يوم الجمعة بمسيرة “كرامة وطن 3″: إما نكون اللي نبي ولا عسانا ما نكون للانتصار لكرامة الوطن والقبائل والعوائل والتيارات والكويت كلها”.
وبدوره قال النائب صالح الملا: “الحكومة رصدت مليونين للحث على الحضور والمشاركة، وهي تفعل ذلك لأول مرة في تاريخ الكويت، ولانعلم الاموال القابعة تحت الطاولة!”.
ومن جهته قال رئيس مجلس الامة السابق أحمد السعدون: “هذه الانتخابات انقلاب على الدستور ومن اجل التحكم بمصير هذا البلد وللتحكم بثروة البلد”.
وأضاف السعدون: “رفض المجتمع الكويتي بكافة شرائحهم لم تتوقعه السلطة ان يصل الى هذا الحد من التصعيد برفض هذا الانقلاب”.
وتابع السعدون: ” تعودنا أن نعيش الأعراس الانتخابية لكن الآن نعيش انقلابا انتخابيا لكن إذا كان له من فائدة فهو كشف المعدن الأصيل للشعب الكويتي”.
اما النائب السابق علي الدقباسي قال: “أفخر اني الوحيد الذي عارض الدوائر الخمس لظلمها أهل الجهراء ومع ذلك فقد تم تحصينها من السلطات الثلاث ولا تعدل إلا بالمجلس”.
وأضاف الدقباسي: “سنتقدم بإصلاحات للنظام الانتخابي وغيرها من القوانين وذلك بهدف سيادة المساواة بين المواطنين جميعهم”.
وتابع الدقباسي:” المقاطعة شاءوا أم أبوا ناجحة والدليل إنفاق الأموال الضخمة لاستجداء الناس وأدعو الجميع لمسيرة كرامة وطن3 وأنا سأحضر مع أسرتي”.
واختتم الدقباسي:” نحن نتطلع الى الاصلاحات والتطور ونحن الذين قدمنا الاصلاح السياسي والتطور في المجلس ماشفنا غير التسلط والسب”.
دعا منظمو ندوة “مقاطعون” الشعب الكويتي لحضور ندوتهم المقامة اليوم الأربعاء 28 /11 / 2012 ، والتي يشارك فيها كل من مسلم البراك ، صالح الملا ، محمد هايف ، علي الدقباسي ، مبارك الوعلان ،عبدالرحمن العنجري ،عبيد الوسمي، وذلك في الساعة 7 مساءاً في ديوان محمد طنا في الجهراء منطقة القصر،قطعة 4 أ، شارع 6 منزل 3 مقابل الخط السريع ديوان محمد طنا.


Copy link