عربي وعالمي

150 مصاباً في مواجهات بين الأمن وآلاف المتظاهرين في تونس

أصيب أكثر من 150 شخصا عندما تجددت الاشتباكات الاربعاء بين قوات الامن وآلاف من المتظاهرين في مركز ولاية سليانة (شمال غرب) التي يطالب سكانها بعزل الوالي وبالتنمية الاقتصادية.
وقال مصدر طبي في مستشفى سليانة لمراسل فرانس برس “استقبلنا حتى الآن اكثر من 150 جريحا بينهم أطفال، والمزيد من المصابين في طريقهم الى المستشفى” موضحا انه تم نقل 4 مصابين الى مستشفى في العاصمة تونس لأن “اصاباتهم تستوجب عناية خاصة”، مضيفا: ان “الجرحى أصيبوا بذخيرة لم نتمكن من تحديد نوعيتها”.
وعمت حالة من الفوضى مستشفى سليانة وقال رجل غاضب اصيب ابنه خلال المواجهات “سوف نحرق المدينة على رؤوسهم” في اشارة الى قوات الامن.
وتجوب سيارة للدفاع المدني شوارع المدينة بحثا عن جرحى، واستخدمت الشرطة بشكل مكثف قنابل الغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي والرش لتفريق المتظاهرين الذين رشقوها بالحجارة.
وأرسلت السلطات تعزيزات امنية الى المدينة وعربات مصفحة تابعة للحرس الوطني، فيما اغلق السكان الشوارع لمنعها من الدخول.
Copy link