عربي وعالمي

مظاهرة أمام منزل رئيس الوزراء المصري: ساكت ليه.. دي مش بلدك ولا إيه؟

تظاهر عشرات المصريين، مساء اليوم الأربعاء، أمام منزل رئيس مجلس الوزراء هشام قنديل، وطالبوه بالرحيل.
واحتشد عشرات من المصريين، أمام منزل رئيس مجلس الوزراء المصري هشام قنديل بحي الدقي (جنوب القاهرة)، مطالبين إياه بالرحيل بسبب ما اعتبروه فشل الحكومة في إدارة شؤون البلاد وتسببها في وقوع عدة كوارث خاصة حوادث قطارات السكك الحديدية التي أدت إلى مقتل وإصابة المئات.
وردَّد المتظاهرون هتافات الشعب يريد إسقاط النظام، ويا اللي ساكت ساكت ليه.. دي مش بلدك ولا إيه؟، وإرحل .. إرحل.
Copy link