عربي وعالمي

بان والإبراهيمي ينتقدان الدول التي تسلح المقاتلين في سورية

انتقد الامين العام للامم المتحدة بان كي مون وموفده الى سوريا الاخضر الابراهيمي الاثنين “القوى الخارجية” التي تسلح الحكومة السورية والمعارضة، حسب ما اعلن المتحدث باسم الامم المتحدة مارتن نيسيركي. 
وكذلك اعرب الرجلان اللذان التقيا الاثنين في نيويورك عن “قلقهما العميق” امام حصيلة القتلى منذ 22 شهرا للازمة في سوريا وكذلك اعربا عن سخطهما امام عجز القوى الكبرى الاعضاء في مجلس الامن الدولي على التوحد من اجل انهاء العنف. 
وقال نيسيركي ان بان والابراهيمي “اعربا عن خيبتهما الكبرى وقلقهما امام اتساع عمليات الرعب والمجازر والتدمير التي تقوم بها الحكومة والمعارضة وتغذيها القوى الخارجية التي تقدم اسلحة الى الطرفين” ولكنه لم يذكر اسماء الذين يقدمون السلاح. 
يشار الى ان روسيا وايران تقدمان السلاح الى النظام السوري الذي يتهم تركيا ودول الخليج مثل قطر والسعودية بتسليح المعارضين للنظام. 
وكذلك اعرب بان والابراهيمي عن “خيبة املهما من غياب اي موقف دولي موحد من شأنه ان يؤدي الى مرحلة انتقالية” سياسية كما ينص اتفاق جنيف الذي تم التوصل اليه في يونيو الماضي. 
وسوف يقدم الابراهيمي، موفد الامم المتحدة والجامعة العربية الى سوريا، تقريرا عن مهمة الوساطة التي يقوم بها الى مجلس الامن الدولي في 29 يناير.
Copy link