منوعات
بعد الحجب المصري لخدمة الـ "يوتيوب"

جوجل: الفلم “المسيء” لا يخالف تعليمات المستخدمين لدينا

أعلنت شركة “جوجل” ردها على موقف الحكومة المصرية حول قطع خدمة موقعها المخصص لمشاركة مقاطع الفيديو «يوتيوب»، عن البلاد لمدة 30 يومًا، على خلفية إعادة نشر الموقع للفيلم “المسيء” للنبي.
وصرح متحدث باسم شركة “جوجل”، أن الفيديو المسيء للنبي محمد صلى الله عليه وسلم  “لا يخالف تعليمات المستخدمين الخاصة بنا”.
وحسب وكالة الأنباء الألمانية “د ب أ”، قال متحدث باسم الشركة: إن “الشركة على علم بالأمر القضائي” المصري لحجب خدمة “يوتيوب”، وأضاف المتحدث لشبكة “سي.إن.إن.” الإخبارية الأمريكية أن الشركة “تنظر حاليًا في المسألة”.
وقضت محكمة في مصر مؤخرًا بقطع خدمة موقع مشاركة مقاطع الفيديو التابع لجوجل لمدة شهر على خلفية إعادة نشر الموقع لفيلم مسيء للنبي محمد صلى الله عليه وسلم.
وقال المتحدث: إن الشركة “تعمل جاهدة لإيجاد مجتمع يمكن للجميع الاستمتاع به، ويمكن للناس فيه التعبير عن آرائهم المختلفة”.
وأضاف أن الشركة “تقوم في بعض الأحيان بتحديد نطاق الولوج إلى معلومات معينة من قبل مستخدمي الموقع إذا ما تعدت محتوياتها تعليماتنا الخاصة بالمستخدمين أو اعتبرت المادة غير قانونية في بعض البلدان”.
وعن الفيديو الذي أثار ضجة واسعة عند نشره، قال المتحدث: “هذا الفيديو، رغم أنه منتشر على نطاق واسع، قد يهين بعض الأشخاص، لكنه في الوقت ذاته لا يخالف تعليمات المستخدمين الخاصة بنا”.
Copy link