منوعات
تغطي الأجزاء المكشوفة من جسدها

ميشيل أوباما أكثر “حشمة” في إيران

نشرت وسائل إعلام رسمية إيرانية صورا معدلة لسيدة أميركا الأولى، ميشيل أوباما، وهي تشارك في حفل تسليم جوائز أوسكار، حيث بدا فستانها أقل عريا. 
وكانت ميشيل أوباما ترتدي ملابس بدون أكمام، غير أن وكالة فارس شبه الرسمية للأنباء بثت صورة معدلة تغطي أكتافها وعنقها، كما بث التلفزيون الرسمي صورا تغطي الأجزاء المكشوفة من جسدها.
ووفقا لقانون الزي الإسلامي، يتعين على المرأة أن تغطي معظم جسدها في الأماكن العامة، وفي حين تحظى الأفلام التي تظهر النساء الأجنبيات بدون حجاب بقبول، لكن الملابس العارية محظورة تماما.
وفي احتفال أوسكار، انضمت ميشيل أوباما من البيت الأبيض إلى جاك نيكلسون عبر دائرة تلفزيونية للمشاركة في تكريم فيلم “أرغو” الذي يدور حول على هروب ستة رهائن أميركية كانوا قد فروا من حصار مقر السفارة الأميركية في طهران عام 1979.
وقالت وكالة فارس إن إعلان السيدة الأولى يشير إلى أن الفيلم صدر بدعم من الحكومة الأميركية، مشيرة إلى أن المسؤولين الإيرانيين نددوا بأرغو واعتبروه دعاية لوكالة الاستخبارات المركزية الأميركية (سي. آي. آيه).
Copy link