أقلامهم

أنوار الجويسري: التطرف أحياناً يكون صفةً إنسانية تُولد انفعالات لا إنسانية.

فواصل فكرية / كُلُنا مُتطرفون…
انوار مرزوق الجويسري
التطرف أو التعصب مفاهيم تكاد تكون منتشرة بنسبة أكبر من انتشار مفاهيم التسامح والمؤاخاة، وكل تطرف يولّد العنف بشكل أو بآخر، بينما الإشكالية ليست في التنظير للمفهوم وتأصيله، وإنما في فهمه فهماً أوسع وإسقاطه على كل جوانب حياتنا الدقيقة والبسيطة، ولكي نكون أكثر عدلاً وإنصافاً لأنفسنا وللآخرين لا بد أن نكون واعين تمام الوعي بمآلات التطرف ومآلات الحكم على الآخر بأنه متطرف.
جاء عنوان المقال مؤكداً على حملنا جميعاً لصفة التعصب والتطرف، وعنيتُ فيه التأكيد على أن التطرف أحياناً يكون صفةً إنسانية تُولد انفعالات لا إنسانية إن لم يتم ضبط تطرفنا وموازنته، فكلنا متطرفون يا أخوتي، وكلنا مُنحازون للكثير من الأشياء والأشخاص والمذاهب والأقاليم دون غيرها، كلنا ننحاز لأبنائنا، آبائنا، أقاربنا، وشُركائنا بالوطن، بالدين،بالمذهب وبالأقليم، فما من أب إلا وينحاز بقلبه لولده ضد أولاد الآخرين وإن لم يكن واعياً بما قد يولده التطرف سيقف مع ابنه إن كان ظالماً أو مظلوماً على حد سواء، وقس على ذلك كل شخص قد يميل قلبك له أو قد يشارك بجماعة لها من يُعاديها.
إن التعصب يظهر في أغلب أناشيدنا الوطنية التي نرددها ويحفظها أبناؤنا، إن التعصب يظهر في أغلب الأناشيد الدينية التي تُرجّح أن الحق مع مذهبها دون غيره، إن التعصب يظهر في مواقفنا الحياتية في تعاملنا مع الجاليات والمقيمين، إن التعصب يظهر في أمومتنا وفي أبوّتنا عندما نوبخ طفلاً أو ننظر إليه بنظرة غضب فقط لأنه آذى طفلنا، إن التعصب يظهر في اختيارنا للكتب التي نقرأها عندما نقرر ألا نقرأ لكاتب من هذا المذهب أو ذاك الفكر خشية أن يدس فكره الذي نعتقد أنه مسموم، إن التعصّب يظهر في اختيارنا لما نُشاهده من أفلام ولما نسمعه من أحاديث، إن التعصب يظهر في حكمنا على شعب كامل بصفة لا تمثّله فقط لأن فرداً من ذاك الشعب وجدناه حاملاً لتلك الصفة، إن التعصب أن نُطلق على أحدهم لقب «المتطرف» وننفي ذلك عن أنفسنا.
ضبط انفعالاتنا وموازنة تطرفنا يقينا الوقوع في هوة كبيرة تفصلنا دائماً وأبداً عن الآخر، الآخر الذي هو أخٌ لك أو صديقك أو قريبك أو ابن بلدك، والآخر الذي تراه عدوّك و نظيرك، فالوقوع في تلك الهوة أول آثار التطرف الأعمى غير المتزن، وآخر آثاره عنف غير مبرر وسفك لدماء الأبرياء وقطيعة للأرحام وتفكك لأبناء البلد الواحد. 
Copy link