برلمان

الدوسري: الداخلية تمنع الزيد من حضور عزاء والده وتغض النظر عن اللصوص في القصور!

استغرب النائب السابق حسين براك الدوسري من رفض وزارة الداخلية السماح للكاتب الصحافي زايد الزيد الحضور لعزاء والده، مؤكدا ان الزيد صدر بحقة حكم بقضية رأي وبالتالي بالإمكان تسجيل تعهد على الزيد بتسليم نفسه بعد انتهاء العزاء، وهذا موقف إنساني تم أخذه المشرع بعين الاعتبار، قائلا: “ثم ما هي خطورة الزيد على الأمن الوطني إذا سمح له المشاركة في عزاء والده ومن ثم يسلم نفسه؟!”. 
وأكد الدوسري في تصريح صحفي أن التعسف والانتقائية في تطبيق القانون من قبل وزارة الداخلية أمر غير مبرر فالزيد من شباب الكويت المخلص ومن الصحافيين الكويتيين الأحرار والمشهود لهم بحب الوطن والالتزام بتطبيق القانون لذلك كان حريا على وزارة الداخلية تسجيل تعهد على الزيد في المطار فهو لن يتأخر بتطبيق العدالة فهو من يطالب بتطبيق القانون فكيف يتأخر هو بتطبيقه، لافتا الى أنه في الوقت الذي تدعي فيه الداخلية تطبيقها القانون نرى كيف تغض النظر عن بعض المطلوبين للعدالة وصدرت عليهم أحكام بالسجن لكنهم مع الأسف يخرجون ويدخلون للبلاد في وضح النهار!.
وأضاف الدوسري “عندما اتخذ الزيد طريق الدفاع عن الوطن والمواطن وفتح ملفات الفساد كان يعلم بأن هذا الطريق ليس بالطريق السهل أو سيكون طريقه مفروش بالورود بل يعلم علم اليقين أنه طريق شائك وفيه من الوعورة ما فيها، ومع ذلك تحمل ما تعرض له من هجمات من قبل من مس مصالحهم وكشف تلاعبهم بالمال العام، وهذا قدره وقدر شباب الكويت المخلص الذين سجنوا من أجل حبهم للكويت بينما اللصوص وسراق المال العام يجلسون في قصورهم، وهذا مع الأسف الشديد يعكس واقع ما نعيشه اليوم في الكويت”.
من جهته أكد النائب السابق خالد الطاحوس أن زايد الزيد كشف مكامن الفساد ومايتعرض له الآن ضريبة دفاعه عن المال العام والدستور.
Copy link