عربي وعالمي

الوداع الأخير للبابا

ودع البابا بنديكت السادس عشر، مجلس الكرادلة في ساحة القديس بطرس في الفاتيكان في آخر يوم له بعد أن تقدم باستقالته رسميا من منصبه. 
وقال البابا في آخر خطاب، ألقاه أمام الكرادلة، الذين جاؤوا للاستماع إلى عظاته الأخيرة، إنه يتمنى أن يعمل مجلس الكرادلة في انسجام ووحدة تامة، وأنه سيصلي من أجلهم، في الأيام القادمة، واعدًا خليفته بالاحترام والطاعة المطلقين.
ويغادر البابا بعد انتهاء عمله، اليوم الخميس، في الفاتيكان إلى كاستيل غاندولفو، وهو مقر إقامة صيفي للكرادلة، حيث يقضي فترة من الوقت.
وسيحتفظ البابا بلقب “القداسة”، وسيبقى اسمه “بنديكت السادس عشر”، ولن يعود لاستخدام اسمه الأصلي وهو جوزيف راتزينجر.
Copy link