عربي وعالمي

إيران: الأسد هو الرئيس الشرعي لسوريا حتى 2014

أكد وزير الخارجية الايراني علي اكبر صالحي في مؤتمر صحافي مشترك في طهران مع نظيره السوري وليد المعلم أن بشار الأسد سيبقى “الرئيس الشرعي” لسوريا حتى الإنتخابات المقبلة المقررة العام 2014. 
وأيد صالحي الدعوة إلى الحوار مع المعارضة المسلحة التي وجهها النظام السوري هذا الإسبوع، مشدداً على أن نظام الأسد “لا خيار آخر” لديه حتى الآن سوى مواصلة التصدي للمقاتلين المعارضين.
Copy link