برلمان

السعدون: نتطلع إلى الإفراج عن عياد الحربي.. والحكم بعدم دستورية المادة 25

(تحديث..1) قال رئيس مجلس الأمة أحمد السعدون: “هكذا تتوالى أحكام البراءة بعد ما سبقها من أحكام براءة أخرى، فحكم البراءة لحامد الخالدي من العيب بالذات الأميرية وإحالة قضية عياد الحربي إلى المحكمة الدستورية بعد جهود متواصلة يستحق الشكر عليها الدكتور خالد الكفيفة وكل من ساهم في الوصول إلى هذه النتيجة”.
 
وأوضح بقوله: “بعد اتهامات وتلفيقات وتأويلات وتفسيرات الأجهزة الأمنية الباطلة التي تحمّل هؤلاء بسببها الكثير، هي أحكام مستحقة نبارك لهم ظهور الحق فيها والفال بعدهم بالبراءة بإذن الله لجميع من لفّقت لهم الأجهزة الأمنية التهم المعلبة، وإلى أن  تحكم المحكمة الدستورية بعدم دستورية المادة 25 من القانون رقم 31 لسنة 1970 التي حكم أو يحاكم أو أحيل بسببها”.
 
وأكد السعدون أن: “العديد ممن لا ذنب لهم إلا حبّهم لوطنهم، كما نتطلّع بإذن الله إلى الإفراج الفوري عن عياد الحربي وعن كل من صدرت بحقهم أحكامًا، استنادًا لحكم المادة 25 التي أحيلت الآن إلى المحكمة الدستورية للنظر في دستوريتها، العدالة الحرية لجميع سجناء الرأي”.
 

البراك: نهنئ “الخالدي”.. ونتمنى اخلاء سبيل “عياد الحربي” غدًا
 
هنأ النائب السابق مسلم البراك حامد الخالدي على حكم البراءة من محكمة الاستئناف التي قال انها ابتعدت عن محاكمة النوايا”.  
 
وأضاف البراك: “كما نشكر الدكتور خالد الكفيفة على الجهود التي بذلها في الطعن الدستوري في 25 من قانون امن الدوله، والتي تم التاكيد عليها في الحكم الذي صدر للاخ عياد الحربي ونتمنى حالة الاستكمال بالافراج واخلاء سبيله غدا.  
وتمنى “البراك”: ” ان يسري هذا القرار على راشد العنزي وصقر الحشاش وبدر الرشيدي بأخلاء سبيلهم .
Copy link