سبر أكاديميا

عدد لهم خطوات إعداد الخطة الإستراتيجية لتحسين أداء الميدان التعليمي
العومي لمديري المدارس: لا تحيدوا عن الرؤية المتكاملة لتطوير مدارسكم

شدد مدير الشؤون التعليمية بمنطقة الجهراء التعليمية وليد العومي على ضرورة تمسك مدير المدرسة برؤيته لتطوير الاداء داخل مدرسته، مؤكداً أهمية ان تكون هذه الرؤية واضحة الملامح.
جاء ذلك خلال محاضرة ألقاها لمدراء المرحلة المتوسطة في مدارس التعليم الخاص والتي نظمتها مراقبة المدارس العربية بالتعاون مع جمعية المعلمين الكويتية بعنوان «التخطيط الاستراتيجي وخطة المدرسة».
وبين العومي ان الرؤية هي الصورة الذهنية التي يرغب مدير المدرسة بأن تكون عليا مدرسته في المستقبل، موضحاً ان صفات الرؤية الجيدة بأن تكون مختصرة وطموحة مع تحديد الجمهور وتحديد مجال العمل.
وعدد العومي خطوات اعداد الخطة الاستراتيجية والتي تبدأ بقرار تشكيل لجنة أو فريق التخطيط الاستراتيجي ومن ثم تحديد اعضاء الفريق الرئيسي واعتماد نموذج التخطيط على ان يكون هناك متخصص في التخطيط يشرح للآخرين الخطة مع أهمية تحديد مواعيد الخطة وتحديد نوع المعلومات وطرق تجميعها.
 
وانتقل العومي في محاضرته الى القيم التي يجب ان تسير عليها المدرسة والمتمثلة في المبادئ والاتجاهات التي تتبناها المؤسسة وتوتر نسبيا في توجيه قراراتها، موضحاً ان هذه القيم تتمثل في العدالة والصدق والنظافة والايجابية والتميز والمهنية والقوة.
وقسم العومي هذه القيم الى قيم نظرية والتي يندرج تحتها الحرية والأمان والعدالة، وقيم اقتصادية وقيم جمالية كالتسامح والنظافة وقيم سياسية كحرية التعبير الديمقراطي، بالاضافة الى القيم الاجتماعية كالعمل الجماعي والايثار وقيم دينية كالاتقان والوفاء.
وتطرق العومي الى قضية الرسالة الموكلة للمدرسة، مشيراً الى ان تعريف الرسالة هي الخصائص الفريدة في المؤسسة والتي تميزها عن غيرها من المؤسسات المماثلة لها، مؤكداً ان هذه الرسالة هي التي تعكس الفلسفة الاساسية لوجود المؤسسة وتحديد الغرض من وجودها والجمهور الذي تعمل من أجله.
Copy link