أقلامهم

وليد الأحمد: كم وزيرا في لا يملك شركة أو مؤسسة ربحية وهو يمارس عمله السياسي في بناء وربما هدم الوطن؟

أوضاع مقلوبة! / أبعدوا التجار عن السياسة!
وليد إبراهيم الأحمد
كيف لا يؤثر رجال الاعمال في صناعة قرارنا السياسي، وهناك العديد من رجال الاعمال اقحموا انفسهم في السياسة والاقتصاد والاجتماع واستغلوا الجانب السياسي بوضوح واقتتال في ما بينهم بعد ان اتسعت دائرة التجار في البلد فبرز الصراع على (الكعكة)!
كم وزيرا في البلد لا يملك شركة أو مؤسسة ربحية وهو يمارس عمله السياسي في بناء وربما هدم الوطن؟ وكم نائبا في مجلس الامة لم تنتفخ اوداجه من العطايا والهبات والمزارع والشاليهات والاموال والدخول في سلك التجارة والمنافسة على المناقصات بعد ان كان مواطنا بسيطا (طايح حظه) لا له ولا عليه؟
لا يمكن ان تنصلح أوضاعنا المقلوبة ونحن مازلنا نتغنى بقانون تعارض المصالح فقط دون تطبيقه والانشاد بوجوب عدم مشاركة المتنفعين في القرار السياسي وابعاد التجارة عن السياسة من دون فائدة؟!
هؤلاء التجار والمنتفعون والفاسدون جلبوا لنا خسارة «الداو» كما جلبوا لنا النكسة الاقتصادية التي نعيشها اليوم وظهور فضيحة ما يسمى بالقبيضة هذا بجانب عدم اتخاذ القرار الحاسم والحازم في العديد من مشكلات البلد!
ولعل ما اعلنته مؤسسة الخطوط الجوية الكويتية أخيرا حول محاولة احد النواب التكسب في احدى المناقصات ومن ثم هجومه عليها لعدم ترسية العطاء عليه يؤكد مدى بشاعة استغلال رجال الاعمال لأوضاع البلد عند اقحام انفسهم بالسياسة!
اذا ارنا ان نصلح هذا الجانب (المأساة) في البلد والذي تسبب في حدوث تجاوزات وهدر وسرقات في المال العام واستغلال للنفوذ بصورة علنية فلابد من تحريك قانون تعارض المصالح لتطبيقه وقانون من اين لك هذا؟!!
لكن هذا الامر لا يعجب الحكومة ولا التجار كونهم منخرطون فيه ولا العديد من نواب مجلس الامة، لذلك سنبقى مكانك راوح حتى اشعار آخر… هذا الاشعار الذي يتطلب نفضة بل زلزالا يطيح بالمتنفذين في البلد ويأتي بالمصلحين ممن لا يملكون عمارات او شركات وعقارات من اصحاب القرار ولكن هيهات ان يتحقق ذلك!
على الطاير
الله يفتح عليك ياعبدالفتاح البدر وكيل وزارة الداخلية المساعد لشؤون المرور… هذا اللواء الذي تسبب في لي ذراع الـ(مصبنة) ممن ازعجونا (بتقحيصاتهم) في الشوارع وبين الاشارات الضوئية وبمركباتهم الخربة وتقليل الازدحامات المرورية بعد حملاته المفاجئة الناجحة على المخالفين للقوانين!
تحية لك ولرجالك الساهرين ونشد على يدك لتنظيف البلد من المتسيبين لكن نوصيك بتكملة معروفك وتحقيق العدالة بالمهمة الاصعب وهي القبض على تجار الاقامات!
ومن اجل تصحيح هذه الاوضاع بإذن الله نلقاكم!
Copy link