عربي وعالمي

ممثل العدل الأمريكي: الولايات المتحدة لا تملك مفوضية لمكافحة الفساد!

أكد البروفيسور دافيد رازلي، الخبير القانوني وممثل وزارة العدل الأمريكية لدى السفارة الأمريكية بالقاهرة، أن الولايات المتحدة ليس بها مفوضية لمكافحة الفساد، لكن توجد المؤسسات والمجتمع المدني، والذي ليس من السهل عليها اكتشاف أي فساد حكومي. 
وعرض الخبير الأمريكي فضيحة «ووتر جيت» باعتبارها الواقعة الوحيدة التي جاءت كسبب تنحية الرئيس الأمريكي وقتها ريتشارد نيكسون باعتبارها كشفت الضعف الحكومي في مواجهة الفساد في 1972 عندما قبض على أشخاص يسرقون أجهزة إلكترونية بالحزب الديمقراطي في مبنى «ووتر جيت».
وأوضح «رازلي» أنه كان ممن تم التحقيق معهم في «ووتر جيت» رجل في حملة انتخاب الرئيس، ووجدت المباحث الفيدرالية الحقيقة وتعاونتCIA ، والنائب العام وقتها، والبيت الأبيض، ومجلس الشيوخ الذي شكل لجنة «ووتر جيت»، وتم إذاعة كل الشهادات على الرأي العام إعلاميًّا، وانتهى الأمر بتنحية الرئيس نيكسون بعد اتهامات لاحقته.
وتابع: لقد كشفت «ووتر جيت» نقاط الضعف عند التحقيق في وسائل الفساد على المستوى الحكومي.
Copy link